اخبار العالم

مصر تبدأ تحركاتها وتتخذ أولى خياراتها البديلة بشأن سد النهضة

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

بدأت مصر تحركاتها الحثيثة عبر اتخاذها أولى خطواتها البديلة التي كانت قد قررت اتخاذها بعد تعثر المفاوضات بشأن سد النهضة.

وفي هذا الصدد وجه وزير الخارجية المصري سامح شكري خطابات إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن ورئيس الجمعية العامة حول سد النهضة.

وطلب وزير الخارجية المصري تعميم الخطابات كمستند رسمي تم من خلاله شرح كافة أبعاد ملف سد النهضة ومراحل التفاوض المختلفة وآخر التطورات.

ومن جهة أخرى ‎أجرى شكري اتصالا هاتفيا اليوم مع أنطونيو غوتيريش سكرتير عام الأمم المتحدة، حيث استعرض آخر التطورات في ملف سد النهضة، مؤكدا على ثوابت الموقف المصري الداعي إلى ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

كما تم التأكيد على خطورة استمرار إثيوبيا في اتخاذ إجراءات أحادية نحو الملء الثاني دون التوصل لاتفاق وأثر ذلك على استقرار وأمن المنطقة، فضلا عن أهمية دور الأمم المتحدة وأجهزتها في الإسهام نحو استئناف التفاوض والتوصل إلى الاتفاق المنشود، وتوفير الدعم للاتحاد الإفريقي في هذا الشأن.

والجدير بالذكر بأن المفاوضات التي جرت في الكونغو بدعوة من رئيسها لم تأتي ثمارها نظراً لاستمرار التعنت الإثيوبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق