الأخبار

أزمة جديدة تشهدها العاصمة السورية دمشق

حميد الناصر ـ Xeber24.net

بالتزامن مع أزمة الوقود الحادة، تشهد العاصمة السورية دمشق الواقعة ضمن سيطرة النظام السوري أزمة جديدة.

وفي ذات السياق، قال عضو الهيئة العامة لنقابة صيادلة دمشق، الصيدلاني خلدون علي عبر تصريحات صحفية، إن “انقطاع الأدوية ليس وليد اللحظة”.

وأضاف أن وزارة الصحة التابعة للنظام السوري حددت سعر الدواء المحلي بحسب سعر صرف “مصرف سورية المركزي” الذي ما يزال 1256 ليرة سورية، مشيرًا إلى أن ذلك تسبب في خسائر فادحة لمصنعي الأدوية.

وادعى “علي” أن أزمة الدواء التي تعصف بمناطق سيطرة النظام السوري سببها الرئيسي ما اسمه “الحصار الاقتصادي” بالإضافة إلى انهيار الليرة وارتفاع أسعار المواد الأولية.

والجدير ذكره تشهد مناطق سيطرة النظام السوري مؤخراً أزمة وقود، وذلك وسط تردي كبير في الوضع المعيشي وغلاء بالاسعار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق