الاقتصاد

للتجار فقط.. “حكومة النظام” تسمح ببيعهم الدولار بسعر 3375

حميد الناصر ـ Xeber24.net

في الوقت الذي تشهد فيه الليرة السورية تردي كبير في أسعارها، سمحت حكومة النظام السوري بيع الدولار الأمريكي بسعر 3375، مع المحافظة على سعر الصرف الرسمي، حسب نشرة المصرف المركزي اليومية عند 1256 ليرة سورية للدولار الواحد.

وقالت “غرفة تجارة دمشق” إنّ ذلك السعر الذي بدأت شركات الصرافة باعتماده ستكون الأولوية فيه “لتغطية المستوردات الغذائية والدوائية”.

وذكرت RT نقلاً عن مصدر مصرفي قوله “إن ذلك السعر سينعكس على أسعار المستهلك، خاصة أن معظم الاستهلاك حاليا يتركز في المواد الغذائية، وهي التي ستعطى الأولوية حسب السعر الجديد، بمعنى أن تلك السلع ستشهد ارتفاعا”.

وقال، إن التسعيرة حاليا للدولار تساوي 1256 ليرة، فكيف سيكون الحال حين اعتماد سعر أصبح الآن يعادل ضعفي ذلك السعر؟

وبحسب المصدر، أنّ إبقاء السعر حسب نشرة المصرف المركزي عند 1256 فهو سعر يستخدم على الورق، وطالما بدأت مؤسسات الصرافة تبيع الدولار حسب سعر 3375 فهذا يعني أن الأمر تم بموافقة المصرف المركزي.

وأضاف المصدر، أنّه “كان من المفترض أن يعلن المصرف المركزي عن السعر، وليس أن يأتي الإعلان من غرفة التجارة، ويضيف أنه كان يفترض الإجابة على عدد من التساؤلات منها:

هل هذا السعر يشير إلى أن السعر المتداول حاليا في السوق السوداء حقيقي؟ أم وهمي؟ وما الدراسة التي أجريت قبل التوصل لذلك السعر؟ وهل هذا السعر داعم للتصدير لخلق أسعار منافسة في السوق؟ وهل تم تأمين موارد قطع لهذا السعر، وما هي تفاصيله خاصة أنه يزيد عن السعر الرسمي للمركزي بنحو 130%؟”.

والجدير ذكره شهدت مناطق سيطرة النظام السوري، مؤخراً تردي كبير في الوضع المعيشي وغلاء فاحش في الأسعار، مما تسبب بانتشار عمليات القتل والسلب في العديد من المحافظات السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق