أخبار عابرة

دكتور جامعي في حلب ينفجر بوجه النظام ويرسل رسالة لرئيس النظام السوري “بشار الأسد”

حميد الناصر ـ Xeber24.net

اقدم الدكتور في جامعة حلب “علي سريو” على الانفجار بوجه النظام السوري، حيث وجه انتقادات لاذعه، إثر قيام عناصر من أحد الأفرع الأمنية بإهانته وطرده من طابور البنزين.

وتحدث “سريو” البالغ من العمر 70 عاماً في منشور على صفحته الشخصية على موقع “فيسبوك” أنّه من أقدم الأساتذة في جامعة حلب، وقضى 40 سنة في خدمة وزارة التعليم العالي التابعة للنظام.

وأضاف أنّ مُرتبه يبلغ 150 ألف ليرة سورية، ويعتبر من أعلى الرواتب التي يتقاضاها العاملون في دوائر النظام، موضحاً أنّه بالرغم من ذلك فإنّ مُرتبه لا يكفيه ثمن خبز “حُر”، يضطر لشراءه كي يلتزم بدوامه في مشفى الجامعة.

وأشار “سريو” إلى قيام عناصر من الأمن التابعة للنظام بإهانته وشتمه في إحدى طوابير الوقود وسط المحافظة.

ولفت المذكور أن كلامه بمثابة رسالة ويأمل أن تصل لرئيس النظام السوري “بشار الأسد”.

والجدير ذكره تشهد المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام أزمة اقتصادية ومعيشية كبيرة، حيث يضطر المقيمون فيها للوقوف بشكل يومي ولساعات طويلة أمام محطات الوقود وأفران الخبز للحصول على مخصصاتهم رغم قلتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق