اخبار العالم

الحكومة التركية تصعّد وتشتم جمهورية جنوب قبرص بسبب طابع تذكاري

حسام علي ‐ xeber24.net

رد نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي على إصدار طوابع من قبل الإدارة القبرصية الجنوبية في الذكرى 65 على تأسيس منظمو EOKA، التي حاربت القبارصة الأتراك، واصفا إياها “بالإرهابية” على حد زعمه.

جاء ذلك، اليوم الجمعة، خلال حضوره العرض الأول من مسلسل” ذات مرة في قبرص”، الذي يظهر الحرب بين القبارصة الأتراك واليونانيين، وعلق على إصدار طوابع من قبل الإدارة القبرصية الجنوبية بمناسبة الذكرى 65 لتأسيس “EOKA Struggle”.

و قال أوقطاي إنه تم إرسال طابع من الجانب القبرصي اليوناني في ظرف إلى رئيس شمال قبرص التركية، بمناسبة الذكرى الـ 65 لتأسيس “EOKA Struggle”، وتم عرض الطوابع المذكورة للبيع على الإنترنت مقابل 6 ليرات تركية”.

وزعم أوقطاي : “هل شاهدنا جميعًا وحشية منظمة EOKA الإرهابية في الفيلم؟ اليوم، سأظهر لكم طابعًا. اليوم تلقيت هذا الطابع من رئيس شمال قبرص برسالة، إنه مكتوب في الذكرى 65 لـ EOKA. بعبارة أخرى، منظمة EOKA الإرهابية التابعة للإدارة اليونانية “تحتفل بعيدها الخامس والستين على الطابع الرسمي” .

وأشار أوقطاي إلى أن الأشخاص الذين يريدون اتحادًا فيما يتعلق بالحل في الجزيرة قد أمضوا وقتهم للقبارصة الأتراك لمدة 60 عامًا، “الآن من المفهوم لماذا ندعم حل الدولتين ذات السيادة في قبرص”.
في محاولة لترسيخ فكرة إنشاء دولتين مستقلتين.

وعلى صعيد متصل شتمَ عمر جليك المتحدث الرسمي باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، في تغريدة له على صفحته الرسمية في تويتر الجانب اليوناني، ووجه لهم “لعنة”، وأكد أن الحكومة التركية مستمرة في دعم للقبارصة الأتراك في حقوقهم، على حد زعمه، كما اتهم EOKA ب “الإرهابية” وبارتكابهم مذابح بحق القبارصة الأتراك.

وتجدر الإشارة أن الحكومة التركية لم تنفك عن دعم القبارصة الأتراك في مطالبهم في ترسيخ وجود دولة خاصة بهم لتكون موضع قدم للحكومة التركية في مطامعها التوسعية لا أكثر، وتعرقل جهود السلام المبذولة من قبل الأمم المتحدة لوضع حل سلمي في جزيرة قبرص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق