الاقتصادالعلوم والتكنولوجية

ناسا تكشف الغطاء عن مشروعها الخطير لجلب المعادن من الفضاء في خطوة قد تدمّر اقتصاد الارض!

حسام علي ‐ xeber24.net

بدأت وكالة الفضائية الأمريكية “ناسا” بمشروعها الذي قد يدمر الاقتصاد العالمي، بإطلاقها مشروع البحث عن المعادن في 16 كويكب في الفضاء كلفتها 10 كينتليون دولار.

وقد قالت وكالة ناسا أن العد التنازلي للانطلاق نحو 16 كويكب نفيس قيمتها 10 كينتليون دولار قد بدأ، ويجري التجميع النهائي لمسبار الاستطلاع، ومن المتوقع أن يصل المسبار إلى هدفه في عام 2026.

وتتوقع ناسا أن هناك معادن ثمينة مثل الحديد والنيكل والذهب والبلاتين والنحاس والكوبالت والإيريديوم والريديوم في الكويكبات المعنية.

وقد قال باحثون أن هذه العملية ممكن أن تدمر الاقتصاد العالمي لإن الاستثمار سيمون في مساحة 200 كم، بقيمة 10 كينتليون دولار أي (بقيمة 10 آلاف كاترليون دولار).

وتعتبر تلك القيمة أكبر من قيمة اقتصاد الأرض، الذي يبلغ 75 ترليون دولار، وفق الدراسات التي أعدت.

غير أن بعض العقبات المفترضة أمام مشروع ناسا هو كيفية جلب المعادن من الكويكبات، إضافةً إلى التكاليف التي ستكون مكلفة للغاية الآن.

ويذكر أنه تم إحضار مواد من الفضاء إلى الأرض مرة واحدة حتى الآن. حيث تمكنت مركبة الفضاء هايابوسا التابعة لوكالة الفضاء اليابانية من نقل بضع قطع من الغبار من كويكب إيتوكاوا إلى الأرض في عام 2010.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق