الرياضة

ليس الأهلي المصري.. إعلان أفضل نادي إفريقي في العقد الأخير

أعلن المعهد الدولي للتاريخ والإحصاء في كرة القدم، المنضوي تحت إشراف الاتحاد الدولي “فيفا” بداية الأسبوع الجاري عن قائمة أفضل عشرة أندية لكرة القدم في إفريقيا خلال العشرية الأخيرة (2011- 2020).

وتصدر القائمة نادي الترجي التونسي للمرة الأولى في تاريخه، متقدما على الأهلي المصري والنجم الساحلي التونسي، اللذين حلا على التوالي في المركزين الثاني والثالث.

وكشف المعهد الدولي للتاريخ والإحصاء، المتخصص في إحصائيات اللعبة الشعبية الأولى في العالم، على موقعه الرسمي على الإنترنت أن الترجي هو أفضل فريق إفريقي للعقد االماضي وذلك بفضل إنجازاته القارية، وسيطرته على الألقاب المحلية في تونس، خلال السنوات العشر الأخيرة.

وانتزع الترجي، الذي يسير نحو التتويج بلقب الدوري التونسي للعام الخامس على التوالي والسابع في آخر عشرة أعوام، لقب أفضل فريق في إفريقيا من النادي الأهلي المصري الذي كان يحتل الصدارة في العشرية قبل الماضية (2001 – 2010).

وجاء الأهلي في المركز الثاني بعدما توّج بدوره بثلاث نسخ لرابطة أبطال إفريقيا 2012 و2013 و2020 مع بلوغه الدور النهائي عامي 2017 و2018.

وأحرز النجم الساحلي التونسي المركز الثالث، فيما حلّ الزمالك المصري في المركز الرابع، بينما عاد المركز الخامس لتي بي مازيمبي الكونغولي.

واحتلت أندية الهلال السوداني والوداد المغربي والنادي الصفاقسي التونسي والمريخ السوداني والرجاء المغربي المراكز من 5 إلى 10.

وعرفت مسيرة الترجي، وهو أقدم ناد تونسي حيث احتفل في يناير الماضي بالذكرى 102 لانطلاقه، طفرة من الألقاب والإنجازات والأرقام اللافتة، ليس فقط على الصعيد المحلي، وإنما أيضا على المستوى القاري.

وفرض الفريق الأحمر والأصفر الملقب بشيخ الأندية في تونس، سيطرة واضحة على كرة القدم في إفريقيا خلال العشرية الأخيرة وذلك من خلال تتويجه بلقب دوري أبطال إفريقيا ثلاث مرات، سنوات 2011 و2018 و2019 فضلا عن بلوغه النهائي في العام 2012 ونصف النهائي في 2013 وربع النهائي في 2017 و2020، كما ضمن في النسخة الحالية من المسابقة تأهله للدور ربع النهائي للمرة الخامسة على التوالي.

وبفوزه على الزمالك في القاهرة قبل أيام في النسخة الحالية لدوري أبطال إفريقيا، حقق الترجي التونسي أرقاما قياسية بالجملة، إذ أصبح أكثر ناد في إفريقيا يتجاوز دور المجموعات (14 مرة)، كما حقق فريق “باب سويقة” الفوز كضيف للمرة 44 في مختلف المسابقات القارية، كما أنه الفريق الوحيد الذي عاد بالانتصار من 25 بلدا في إفريقيا.

تألق إفريقي

واكتسب الترجي مكانة مرموقة في كرة القدم الإفريقية نظير تتويجه بلقب دوري أبطال إفريقيا في 4 مناسبات (1994 و2011 و2018 و2019)، وإحرازه مركز الوصيف أربع مرات على مرّ تاريخه.

وبجانب ذلك، توّج الفريق بلقب كأس الكؤوس الإفريقية في 1997، وكأس الكونفدرالية في 1998، وكأس السوبر، والكأس الأفرو آسيوية في 1995.

ويملك الترجي رقما فريدا في سجلات كأس العالم للأندية إذ حقق أعرض انتصار في مباراة بمونديال الأندية عندما فاز على نادي السد القطري بستة أهداف لهدفين في نسخة 2019.

آمال عريضة

وأكد نجم الترجي أنيس البدري أن تتويج فريقه بلقب دوري أبطال إفريقيا لعامين متتاليين (2018 و2019)، كان مؤشرا قويا وعاملا حاسما في فوزه بلقب أفضل فريق في إفريقيا.

وقال البدري لموقع “سكاي نيوز عربية”: “ليس من السهل على أي ناد في العالم أن يصعد على منصة التتويج في ظرف ستة أشهر، ولكن الترجي نجح في تحقيق إنجاز تاريخي تعود المساهمة فيه للجهازين الفني والإداري وللاعبين والجمهور.”

وتابع البدري الذي قاد الترجي للتتويج بدوري الأبطال في مناسبتين قائلا: “نتطلع لمزيد من التتويجات محليا وقاريا. هدفنا استعادة لقب دوري الأبطال بعد أن نجحنا في التأهل لربع النهائي منذ أسبوع”.

وتأسس نادي الترجي سنة 1919 وصعد لأول مرة إلى الدوري التونسي الممتاز عام 1937.

ومنذ ذلك العام لم يعرف الهبوط، كما فرض هيمنته على الكرة التونسية خصوصا في السنوات الأخيرة، حيث بلغ عدد ألقابه المحلية 45 لقبا بين الدوري والكأس.

ولعب بقميص الترجي عدد من النجوم في الكرة التونسية مثل طارق ذياب ونبيل معلول وخالد بن يحيي وعلي الزيتوني ويوسف المساكني وأسامة الدراجي وغيرهم.

المصدر: سكاي نيوز عربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق