اخبار العالم

وسط زيارة مرتقبة لرئيسها الاتحاد الأوروبي يضع تركيا تحت الاختبار ويطلب منها الالتزام بسياسة إيجابية

حسام علي – xeber24.net

دعا رئيس المجلس الأوروبي “شارل ميشيل” تركيا إلى الالتزام بـ”سلوكها الإيجابي” الأخير، معبراً عن تفاؤل حذر بشأن تحسن العلاقات مع الحكومة التركية.

وقال شارل ميشيل في مؤتمر صحفي مع رئيسة المفوضية الأوروبية ” أورسولا فون دير لاين”، بعد قمة الاتحاد الأوروبي عبر منصات الفيديو، يوم الخميس، : “نأمل في تحسين العلاقات مع تركيا، لكن في الوقت ذاته… من المهم بالنسبة إلينا أن تلتزم تركيا بسلوكها الإيجابي والمعتدل”.

وأشار إلى أن هناك اتصالات بين بروكسل وأنقرة لتنظيم زيارته لتركيا، التي قد تتم في أبريل/نيسان المقبل، وخلال هذه الفترة سيتم تقييم سلوك أنقرة في مجالات حقوق الإنسان والتوترات التي انتهجتها شرق المتوسط مع الجارة اليونانية.

ومن جانبها أكدت أورسولا فون دير لاين بأنه “في حال تراجع تركيا عن موقفها البناء، وخاصةً اتخاذها خطوات أحادية شرقي المتوسط، وعودتها للاستفزازات، فإن هذا التعاون سيتم تعليقه’’.

كما انتقدت فون دير لاين انسحاب تركيا من “اتفاقية إسطنبول”، المعنية بوقف العنف ضد المرأة والعنف الأسري ومكافحتهما، معبرةً عن أسفها من هذه الخطوة.

تأتي هذه المحاولات الأوروبية تجاه تركيا بعد ضغوطات الاتحاد الأوروبي وايضا بعد الدعم الألماني لها في الوسط الدبلوماسي ومحاولات تحسين صورتها , واجرائها مباحثات مكثفة مع أنقرة للحيلولة لإيجاد حل لقضايا شرق المتوسط والجزيرة القبرصية، ولوقف انتهاكاتها المتزايدة ضد حقوق الإنسان في الداخل التركي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق