شؤون ثقافية

وحدي مع الأفكار

وحدي مع الأفكار
شعر: صالح أحمد (كناعنة)
يَرجوكَ فَيضُ الشوقِ والحُلُمُ
وَالنّايُ والأنّاتُ والنَّغَمُ
.
يا مَن جَعَلتَ الليلَ لي سَكَنًا
آهي وَجُرحُ الروحِ تَنسَجِمُ
.
أَشدو وَأَلحاني مُعَذَّبَةٌ
ما رَقَّ لي نَجمٌ ولا نَسَمُ
.
ذي أحرُفي غارَت مَلامِحُها
صارَتْ بِحَرِّ الآهِ تَزدَحِمُ
.
غِيابُكُم عَتمٌ يُحاصِرُني
والشَّوقُ والتّسهادُ ما رَحِموا
.
وَحدي مَعَ الأفكارِ تَعصِفُ بي
ما أنصَفوا قَلبي وَلا عَصَموا
.
طَيفُكَ والأحلامُ تُؤنِسُني
آوي إلى ذِكراكَ أَحتَكِمُ
.
نجواكَ خلفَ الليلِ تُلهِمُني
تزهو ليَ الآمالُ… تَبتِسِمُ
.
التّوقُ والتحنانُ يَغمُرُني
تغدو حَياتي مُرُّها نِعَمُ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق