اخبار العالم

أردوغان يحدد للغرب ثلاث خيارات للتعامل مع الأزمة السورية

حسام علي ـ xeber24.net

كتب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مقالا لبولمبيرغ في الذكرى العاشرة للأزمة السورية.

وقد وجه الرئيس التركي أردوغان في نص الرسالة التي نشرتها وكالة بلومبيرغ، اليوم الأثنين، دعوات للولايات المتحدة الأمريكية ولأوروبا، اختزلها في ثلاث خيارات.

وأدرج أردوغان في رسالته أن أمام الغرب ثلاث خيارات تجاه الأزمة الإنسانية في سوريا وهي :

“الخيار الأول هو مشاهدة الأحداث في سوريا من المدرجات وخسارة المزيد من الأرواح البريئة، و لا يقوض هذا النهج المطالب الأخلاقية للغرب فحسب، بل يخلق أيضًا تهديدات جديدة مثل الإرهاب والهجرة غير النظامية، مما يضر بالأمن الدولي والاستقرار السياسي الأوروبي.

الخيار الثاني هو بذل كل الجهود العسكرية والاقتصادية والدبلوماسية المطلوبة لحل دائم. لا يوجد سبب للاعتقاد بأن القادة الغربيين ، الذين لم يتخذوا خطوات جادة منذ 10 سنوات، لديهم مثل هذه النية.

الخيار الأخير والأكثر منطقية هو دعم الغرب لتركيا في جهودها المبذولة لحل الأزمة السورية، هو الأقل تكلفة والأجدر لحل القضية السورية.” وفق ما جاء في رسالة أردوغان.

و ورد في رسالة أردوغان : “توقعاتنا الملموسة واضحة. على الغرب أولاً أن يتخذ موقفاً واضحاً من وحدات حماية الشعب الكردية التي تهاجم المناطق الآمنة وتدعم النظام الدموي. بدلاً من ذلك ، يجب أن تستثمر في السلام والاستقرار من خلال توفير الدعم اللازم للمعارضة السورية الشرعية. إضافة إلى ذلك ، ندعو الدول الغربية إلى تحمل مسؤوليتها لإنهاء الأزمة الإنسانية. عدم مشاركة الاعباء مع تركيا، قد يكشف عن موجة جديدة من الهجرة نحو أوروبا. أخيرًا ، نطالب الغرب بالاستثمار في مناطق آمنة داخل سوريا ودعم مشروع السلام هذا، بشكل واضح.

حيث وجه أردوغان في رسالته أيضا، دعوات للغرب لاتخاذ موقف واضح من وحدات حماية الشعب الكردية، والأحزاب السياسية الكردية، الناشطة شمال شرق سوريا، متهما اياها بمهاجمة المناطق الآمنة في شمال سوريا، التي تخضع تخت سيطرة الجيش التركي، بيد أن الواقع يشير عكس ذاك تماما، فالجيش التركي لم ينجح في ضبط الأمن ولا في توفير منطقة آمنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق