اخبار العالم

داعش ينصب كمين لقوات حكومية نيجيرية يخلف عدداً من القتلى

حسام علي ‐ xeber24.net

أفادت مصادر عسكرية نيجيرية، أن 15جنديا وأربعة مسلحين موالين للحكومة قتلوا في كمين نصبه جهاديون لقافلة عسكرية في ولاية بورنو شمال شرق نيجيريا.

وذكرت هذه المصادر، اليوم السبت، أن عناصر يشتبه في انتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية في غرب إفريقيا (إيسواب) نصبوا كمينا، يوم الخميس، ضد قافلة للجيش النيجيري بالقرب من بلدة غودومبالي بمنطقة بحيرة تشاد.

وقال ضابط تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، لوكالة فرانس بريس” فقدنا 15 جنديا وعناصر من JTF (ميليشيا محلية) في هذا الكمين الإرهابي الذي نُفذ في الغابة بالقرب من وغودومبالي بمنطقة بحيرة تشاد.

ومنذ 2018،ضاعفت التنظيمات الإرهابية هجماتها على الجيش النيجري، وسيطرت على القاعدة العسكرية متعددة الجنسيات على الجانب الآخر من بحيرة تشاد، وبحلول يونيو 2019، أصبحت ولاية غرب إفريقيا أقوى ولاية لداعش خارج العراق وسوريا.

على الرغم من أن داعش يسيطر حتى على 1 في المئة من الأراضي الإفريقية، فإن جميع الدول الإفريقية تقريبًا تخشى من التنظيم وتوسع هجماته وعملياته، وهذا يشمل دولًا لم تتعرض بعد لهجمات داعش مثل السنغال.

كما أن التنظيم في غرب ووسط إفريقيا من الصعب هزيمته عسكرياً، دون تشكيل تحالف دولي على غرار التحالف في سوريا والعراق، بحسب ما خلص إليه تقرير مركز السياسة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق