الأخبار

تعميم سيفجر مناطق سيطرة تركيا غضباً.. “الجيش الوطني” يتهم “جبهة النصرة” بالمفخخات

حميد الناصر ـ Xeber24.net

وجهة الفصائل المسلحة المنضوية ضمن صفوف مايسمى “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا، تعميم خطير لتنظيم “جبهة النصرة” المتواجد في محافظة إدلب، وذلك بخصوص سيارة مفخخة.

وقال ناشطون من ريف حلب لمراسل “خبر24” أن مسلحي “الجيش الوطني” اكتشفوا ليل أمس سيارة مفخخة، ثم اقدموا على تفجيرها صباح اليوم الإثنين، في مدينة الباب، حيث كانت السيارة تحمل نمرة ماتسمى “حكومة الانقاذ” التابعة لتنظيم “جبهة النصرة” المعروف حاليا (هيئة تحرير الشام).

وأشار الناشطون أن فصائل ماتسمى “الجيش الوطني” اطلقت تعميم تجاه “جبهة النصرة” بخصوص الحادثة المذكورة، حيث أكدت الفصائل أن ماتسمى حكومة “الإنقاذ” الذراع المدني لتنظيم “جبهة النصرة” تعلم كافة المعلومات عن السيارة وعن صاحبها.

وبحسب التعميم، الصادر عن فصائل ماتسمى “الجيش الوطني” فأن سيارة تنفجر في ريف حلب تحمل لوحات إدلب، ولا تقوم “جبهة النصرة” بإعطاء أي معلومات عن صاحبها، فهل يشك أحد بعدها أن التفجير هو من افتعالهم.

ولفت الناشطون، إن مناطق سيطرة الفصائل المسلحة والتنظيمات الإرهابية، التي تدعمها تركيا في ريف حلب وإدلب مقبلة على اقتتال داخلي كبير؛ سيفجر المنطقة غضباً.

والجدير ذكره تشهد أرياف حلب وإدلب تفجيرات مستمرة وعمليات قتل وسرقة وخطف؛ بالاضافة للاشتباكات المستمرة التي تحصل بين مسلحي الفصائل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق