اخبار العالم

وسط ترقب وحذر شديد تنطلق جلسة تصويت مجلس النواب الليبي لمنح الثقة للحكومة الجديدة

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

تشهد مدينة سرت الليبية انطلاق جلسة التصويت مجلس النواب الليبي لمنح الثقة للحكومة الليبية الجديدة وذلك وسط حالة من الحذر والترقب.

وفي هذا الصدد كانت قد انطلقت اليوم الاثنين، في مدينة سرت الليبية جلسة التصويت لمجلس النواب بشأن موضوع منح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

وجاء بحسب المستشار الإعلامي لمجلس النواب، فتحي المريمي، والذي أكد ” أن الجلسة تجري بمشاركة 132 مشرعا من أصل 200 برئاسة رئيس البرلمان، عقيلة صالح، موضحا أن إقرار منح الثقة لحكومة الدبيبة يتطلب دعما من قبل 120 نائبا.”

وأضاف أن الجلسة، فضلا عن منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية، ستناقش أيضا مخرجات منتدى الحوار السياسي الليبي وخارطة الطريق الصادرة عنه، وكذلك المصادقة على تشكيلة المجلس الرئاسي.

وتابع انه “في حال فشل مجلس النواب في منح الثقة للحكومة قبل 21 مارس سيتم نقل هذا الموضوع لنظر منتدى الحوار السياسي الليبي.”

ومن جهته استهل رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح الجلسة، وقال خلال كلمة ألقاها: “بفضل الله نلتقي اليوم بسرت لنطوي صفحة الانقسام”.

وفي سياق متصل كان قد دعا المشرعين إلى “تجاوز الكثير من العقبات من أجل إنجاز الاستحقاق المقبل وهو تنظيم الانتخابات الرئاسية في ديسمبر 2021”.

ومن جانبه طالب الدبيبة أعضاء مجلس النواب بشقيه من طرابلس وطبرق، بعدم تفويت فرصة التوحد في مدينة عبر منح الثقة لحكومته التي تتكون من 27 وزيرا و6 وزراء دولة ونائبين 2 لرئيس الوزراء.

وجاء في كلمة ألقاها “أناشد أعضاء مجلس النواب، عدم تفويت فرصة توحيد المجلس، وتغليب مصلحة الوطن على كل الحسابات الخاصة والضيقة”.

كما وطالب بـ “عدم ترحيل إجراء نيل الثقة إلى مرحلة أخرى، وعرقلة المسار الانتخابي وحرمان الشعب الليبي من الوصول إلى انتخابات حقيقة ونزيهة”.

والجدير بالذكر بان ليبيا كانت قد شهدت انتخاب عبد الحميد الدبيبة كرئيس مجلس الوزراء والذي سيقود المرحلة الانتقالية لحين اجراء انتخابات عامة في 24 ديسمبر القادم حسب خارطة الطريق المرسومة من قبل الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق