اخبار العالم

تركيا تعمل لشق ’’الصفوف’’ وتعلن استعدادها لترميم العلاقات مع مصر

بروسك حسن ـ xeber24.net

تحاول تركيا منذ فترة فتح صفحة علاقات جديدة مع مصر، فلم يمضي ساعات على تصريح وزير الدفاع التركي خلوصي آكار حتى أعلن متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، أن أنقرة “يمكنها فتح صفحة جديدة في علاقتها مع مصر وعدد من دول الخليج”.

جاء ذلك في مقابلة مصورة أجرتها وكالة بلومبيرغ الأمريكية، مع متحدث الرئاسة التركية، ونشرتها اليوم الإثنين.

وقال قالن: “يمكن فتح صفحة جديدة في علاقتنا مع مصر ودول الخليج من أجل المساعدة في تحقيق السلام والاستقرار الإقليميين”.

وشهدت العلاقات المصرية التركية في السنوات الأخيرة توتر متصاعد نتيجة الدعم التي تقدمها تركيا لحركة الاخوان المسلمين التي تنفذ عمليات إرهابية في مصر.

ووصف قالين في حديثه مصر بـ “قلب العالم العربي”، لافتا إلى استمرار المباحثات بين البلدين في عدة قضايا، واستعداد أنقرة لترميم علاقتها مع القاهرة.

لكنه في المقابل، شدد على أن مصر “تعاني حاليا من مشكلات اقتصادية وأمنية تتفهمها تركيا بشكل كامل”.

وجاءت تصريحات قالن عقب، إعلان وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو في ديسمبر/ كانون الأول الماضي أن بلاده ومصر “تسعيان لتحديد خارطة طريق بشأن علاقاتهما الثنائية”.

وقال حينئذ إن التواصل مع مصر على الصعيد الاستخباراتي مستمر لتعزيز العلاقات، مشيرا أنه التقى نظيره المصري عام 2019 في اجتماعات دولية، وأنهما شددا على ضرورة العمل على خارطة طريق بشأن علاقات البلدين.

وتحاول تركيا شق صفوف كل من السعودية ومصر والامارات وبدأت في الأونة الأخيرة تغازل مصر وعودة العلاقات معها بعد سنوات من القطيعة وبعد محاولات التخريب والتحرش في أمنها القومي عبر دعمها للحركات الإرهابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق