الرياضة

عودة لابورتا.. “رئيس السداسية” يحسم انتخابات برشلونة

حسم خوان لابورتا انتخابات رئاسة نادي برشلونة الإسباني، حيث سيعود إلى هذا المنصب للمرة الثانية بعد تقدمه بفارق لا يمكن تعويضه في الانتخابات التي جرت الأحد.

وقال برشلونة إن لابورتا حصل على 57.6 بالمئة من الأصوات، بعد إحصاء 96 بالمئة من أصوات الناخبين.

وجاء فيكتور فونت في المركز الثاني، وحصل على 31.7 بالمئة، بينما احتل توني فريتشا المركز الثالث ونال 9.2 بالمئة من الأصوات.

وكان لابورتا رئيسا لنادي برشلونة بين عامي 2003 و2010، وفي عهده حصل الفريق عام 2009 على 6 بطولات محققا سداسية تاريخية.

وتأمل جماهير برشلونة أن ينجح الرجل الذي أشرف على واحدة من أنجح فترات النادي، في إخراجه من أزمة إدارية ومالية.

وسيخلف لابورتا الرئيس السابق جوسيب ماريا بارتوميو، الذي استقال في أكتوبر الماضي لتجنب تصويت بحجب الثقة من جانب الأعضاء الغاضبين، بعدما حاول أسطورة النادي ليونيل ميسي الرحيل في أغسطس عقب الخسارة 2-8 أمام بايرن ميونيخ الألماني في دوري أبطال أوروبا.

وكان ميسي ضمن العديد من اللاعبين الذين شاركوا في الانتخابات، بعد يوم واحد من فوز برشلونة 2-صفر على أوساسونا وتقدمه إلى المركز الثاني في الدوري الإسباني.

وقال برشلونة إن 51765 أدلوا بأصواتهم من بين 109531 يحق لهم التصويت، في الانتخابات التي تأجلت من يناير بسبب القيود المتعلقة بفيروس كورونا في إقليم كتالونيا.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق