اخبار العالم

بابا الفاتيكان يغرد لسوريا ويصفها بـ “المعذبة”

كاجين أحمد ـ xeber24.net

دعا بابا الفاتيكان “فرنسيس” السلام لكل الشرق الأوسط، خاصة سوريا التي وصفها بالمعذبة، وأنه يفكر بشأن أوضاعها.

جاء ذلك عبر تغريدة له اليوم السبت، عبر “التويتر”، حيث قال: “السلام ليس فيه غالبون ومغلوبون، بل إخوة وأخوات، يسيرون من الصراع إلى الوحدة، رغم سوء التفاهم وَجراح الماضي. لنصل ولنطلب هذا السلام لكل الشرق الأوسط، وأفكر بشكل خاص في سوريا المجاورة المعذبة”.

واضاف البابا، “فمن أين يمكن أن يبدأَ طريق السلام؟ بأن نعمل على ألَا يكون لنا أعداء. ومن يؤمن بالله، ليس له أعداء يقاتلهم. له عدو واحد فقط، واقف على باب القلب ويقرع يريد الدخول: هو العداوة”.

هذا وقد وصل يوم أمس بابا الفاتيكان إلى بغداد وصفها المراقبون بالتاريخية، حيث التقى مع عدد من كبار مسؤولي دولة العراق، والمرجع الشيعي آية الله علي السيستاني.

والجدير بالذكر أن البابا فرنسيس، سيجري زيارة إلى الموصل يوم غد الأحد، كما أنه من المقرر زيارته إلى عاصمة إقليم كردستان العراق هولير قبل مغادرته في نفس اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق