الأخبار

مقتل مسن كردي تحت التعذيب بأحد معتقلات شركاء المجلس الكردي في عفرين بالتزامن مع تصريحات الحريري في إقليم كردستان

بيركين حسون ـ xeber24.net

تستمر الانتهاكات بحق من تبقى من أهالي عفرين ضمن منازلهم ومناطقهم من قبل فصائل عملية “غصن الزيتون” المدعومة من تركيا والتي تسيطر على منطقة عفرين .

واكد مصدر مطلع ل “خبر24” أن فصيل فيلق الشام المدعومة من قبل تركيا قامت بقتل رجل مسن كردي، تحت التعذيب في أحد المعتقلات التابعة لها، بمدينة عفرين.

وأوضح المصدر، أن المواطن الكردي “شيخ موس مسته مريمي” والبالغ من العمر “65” عاما، تم اختطافه على يد مجموعة من فيلق الشام في 04/03/2021، من منزله في ميدان “إكبس” بعفرين.

وأضاف، انه تم تسليم جثته إلى ذويه اليوم السبت 06/03/2021، بعد يومين فقط من اختطافه.

وأكد المصدر، ان فيلق الشام أجبر عائلة المغدور بدفن جثمانه على عجل دون أية مراسيم أو معاينة، بعد أن ادعى أنه توفى إثر نوبة قلبية.

هذا وأشار إلى، أن حملة الاعتقالات التي شنتها فيلق الشام في منطقة ميدان “إكبس”، أسفرت عن اختطاف 4 مدنيين، وعرف من بينهم حتى الأن إلى جانب المغدور شيخ موس، مسن آخر وهو سعيد قنبر مرجان، الذي لا يزال مصيره مجهولا.

هذا وتزامنت حملة الاعتقالات هذه مع تصريحات “نصر الحريري” رئيس الائتلاف السوري من داخل برلمان إقليم كردستان العراق، والذي ادعى أنه لا يوجد في عفرين أية انتهاكات وجرائم حرب بل بعض تجاوزات لا قانونية وسنعمل بالتنسيق والتعاون مع المجلس الكردي وقيادة الإقليم على تصحيحها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق