اخبار العالم

وزير الموارد المائية والري المصري السابق: مشكلة سد النهضة مع مصر هي سياسية وليست فنية

بيركين حسون ـ xeber24.netـ وكالات

قال وزير الموارد المائية والري المصري الأسبق محمد نصر الدين علام في مقابلة مع “قناة العربية” أن مشكلة سد النهضة مع مصر سياسية وليست فنية.

وأكد علام “للعربية”، إن “بعض الدول تسعى إلى تحجيم قدرات مصر من خلال تقليص مواردها المائية. ورأى أن “بعض دول حوض النيل، لا سيما اثيوبيا توارثت من الاستعمار سياسة العصا والجزرة من خلال التحكم بمياه نهر النيل”.

كما ذكّر بأن “بريطانيا عمدت بعد استقلال مصر إلى بناء سد سنّار في السودان، وهو ما انعكس سلباً على زراعة القطن في مصر بعدما ازدهرت هذه الزراعة في السودان”.

ولفت علام، إلى أن “إسرائيل موجودة بقوة في دول حوض النيل وأن إثيوبيا تعتبر نفسها من سلالة بني إسرائيل لأنها تنحدر من نسل يهوذا ولذلك كان اسم الإمبراطورية: إمبراطورية إثيوبيا ويهوذا”، وخلص إلى القول إن “مصر أخطأت بقبولها التفاوض على إعادة تقسيم مياه حوض النيل”.

إلى ذلك عاد علام بالذاكرة إلى الأوضاع السياسية في العامين اللذين سبقا قيام أحداث يناير 2011، وقال إنه ترشح للانتخابات النيابية في محافظة سوهاج بصعيد مصر على لائحة الحزب الوطني الحاكم بناء على طلب من الرئيس المصري السابق حسني مبارك وفاز بالانتخابات.

وكشف أن وزير الداخلية وقتها “حبيب العادلي” نبّه مجلس الوزراء مرتين من خطر انزلاق البلاد إلى ثورة بعد تفاقم الأزمة الاجتماعية، وهو ما حصل فعلاً في 25 يناير 2011.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق