اخبار العالم

وزارة الدفاع التركية تعلن سبب سقوط المروحية التركية العسكرية في بتليس وعسكريون يتحدثون بخلاف ذلك

حسام علي ‐ xeber24.net

زعمت وزارة الدفاع التركية، اليوم الجمعة، أن حادث تحطم المروحية العسكرية الذي أسفر عن مقتل 11 جنديا تركيا، من بينهم ضابط كبير، الخميس، نجم عن سوء الأحوال الجوية.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار في وقت سابق : “وفقا للمعلومات الأولية والشهادات، وقع الحادث بسبب سوء الأحوال الجوية المتقلبة”، مشيرا إلى أن “السبب الحقيقي للحادث سيعلن بعد تحقيق مفصل”.

وقد أعلنت وزارة الدفاع التركية، في بيان لها، مساء اليوم الجمعة، أن سبب تحطم المروحية في بتليس، هو سوء الأحوال الجوية، وزعمت عدم وجود آثار استهداف أو نيران.

وذكرت الوزارة في بيانها، أن التغير المفاجئ للظروف الجوية كان السبب وراء سقوط المروحية ، حيث أكدت الأرصاد الجوية أن الأحوال الجوية، وقت إقلاع المروحية من “بينغول”، لم تكن سيئة، ولكنها ساءت وبشدة عند هبوط المروحية.

وكانت الوزارة قد أعلنت أمس الخميس، أن المروحية من طراز “كوغار” ، قد اقلعت من مدينة بينغول للتوجه إلى تاتفان قبيل الساعة 11,00، بتوقيت غرينيتش، وبعد نصف ساعة اختفت عن شاشات الرادار.

وقد عزا عسكريون الحادثة، إلى قلة عدد الرادارات، والمراصد الجوية، وهو تقصير من الحكومة التركية، في تخديم الولايات الشرقية في تركيا، والتي تجري فيها الحكومة التركية عمليات عسكرية مكثفة ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني الذين يتحصنون في الجبال.

فيما تتحدث مصادر من المنطقة، أن عملية عسكرية قد نُفذت ضد المروحية، من قبل مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وكان من بين ضحايا الحادث الذي وقع في ولاية بتليس جنوب شرقي تركيا، قائد الفيلق الثامن الفريق عثمان أرباش، فيما لا يزال اثنان من الجرحى في المستشفى.

هذا ويؤكد العديد من المراقبين، أن المروحية التركية سقطت نتيجة استهدافها من قبل مقاتلي العمال الكردستاني، وأن من عادة السلطات التركية نفي هذه الأمور وتعزيها إلى حوادث طبيعة كما حدثت مراراً وتكراراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق