الأخبار

وسط استمرار التحقيق في الهجوم واشنطن تلمح إلى الجهة المسؤولة عن هجوم “عين الأسد”

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

لمحت أمريكا إلى تورط حزب الله العراقي في الهجوم الذي استهدف قاعدة عين الأسد وسط استمرار التحقيقات لمعرفة الجهة المسؤولة.

وفي هذا الصدد اعتقد مسؤولون أميركيون أن جماعة مدعومة من إيران لها تاريخ في استهداف قواتهم في العراق كانت ضالعة ومتورطة.

وبحسب تقرير نشره موقع “بوليتكو” الأميركي والذي اكد فيه مسؤولان في وزارة الدفاع الأميركية طلبا عدم الكشف عن هويتهما، “بأن كتائب حزب الله العراقي المدعومة من إيران أو ميليشيا تابعة لها هي من نفذت الهجوم الأسبوع الماضي”.

جاء هذا الإعلام متزامناً مع إعلان السيناتور بوب مينينديز رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، في تصريح إعلامي، أن الهجوم نفذ من قبل “وكلاء إيران في المنطقة”.

وأضاف “لقد أعطوهم الضوء الأخضر لشن هذه الأنواع من الهجمات. يجب أن تكون هناك عواقب لذلك”.

في سياق متصل، أشار مسؤولون دفاعيون إلى أن ظروف الضربة الأخيرة على القاعدة الأميركية تشبه إلى حد كبير الهجمات السابقة المرتبطة بكتائب حزب الله، لافتاً إلى أن عدداً لا يحصى من الميليشيات الشيعية في العراق غالباً ما تتلقى التوجيهات من طهران.

والجدير بالذكر بان هجمات عديدة تعرضت لها القواعد الامريكية في العراق علاوة عن استهداف سفارتها في بغداد الامر الذي دفع أمريكا للتفكير بزيادة عدد القوات الامريكية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق