اخبار العالم

موسكو تكشف عن مستقبل العلاقات الأمريكية الروسية في عهد بايدن

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

أطلق روسيا تصريحات جديدة بخصوص مستقبل العلاقات مع الولايات المتحدة وعبرت استعدادها للحوار النزيه مع واشنطن.

وفي هذا السياق كان قد صرح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، “أن روسيا لا تأمل بتغيرات في العلاقات الروسية الأمريكية بعد وصول بايدن للسلطة، ولكن موسكو لا تزال مفتوحة للحوار النزيه مع واشنطن”.

وجاء في حديث له مع مجلة “الفكرة الروسية” والذي أشار بأنه “يبدو لي أنه من الصعب الأمل بحدوث أي تغيرات جدية في مجمع العلاقات الثنائية بعد وصول إدارة بايدن إلى السلطة”.

وتابع لافروف معلقاً على الدور الأمريكي حيث قال “لا تتوقف آفاق تطوير التعاون علينا فحسب، بل وعلى الجانب الأمريكي أيضا، إننا دائما مفتوحون للحوار النزيه المؤسس على مبادئ الاحترام المتبادل وتوازن المصالح، والهادف إلى البحث عن حلول وسط. لسوء الحظ فإن الولايات المتحدة تسير في السنوات الأخيرة في طريق آخر، وذلك بغض النظر عن الوضع السياسي الداخلي فيها، ومَن يترأس البيت الأبيض”.

ومن جهة أخرى عبر عن أمله بالتفهم الأمريكي واكد أن “أصعب القضايا المعاصرة، ابتداء من الرقابة على السلاح وتسوية النزاعات الإقليمية وإلى وباء فيروس كورونا يمكن حلها عن طريق ضمان توحيد أو تجميع الجهود والقدرات لأكبر اللاعبين العالميين”.

وأردف أيضاً بانه “وفي هذا المعنى يتفق التعاون الثابت، والذي يمكن التنبؤ به، بين روسيا والولايات المتحدة، بصفتهما ضامنين للاستقرار الدولي، يتفق مع المصالح المتبادلة وحاجات المجتمع الدولي كله”.

والجدير بالذكر بان تعامل إدارة جو بايدن مع روسيا سيكون مختلفاً عن سلفه ترامب والذي كان متساهلاً معها، حيث كانت أولى المؤشرات على العلاقات المستقبلية بين الطرفين قضية المعارض ألكسي نافالني والذي نددت واشنطن باعتقاله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق