جولة الصحافة

مصر تجازف وتمضي قدماً بشراء صفقة سلاح روسية رغم التحذير الأمريكي

ترجمة: بيشوار حسن ـ xeber24.net

تخوض مصر مغامرة كبيرة بمضيها شراء صفقة سلاح روسية رغم التحذير الأمريكي ، الامر الذي قد يتسبب بعقوبات على القاهرة.

وفي هذا الصدد أفادت وسائل إعلام روسية أن مصر تسلمت خمس طائرات مقاتلة متطورة من طراز Sukhoi Su-35″ “رغم تهديدات الولايات المتحدة بفرض عقوبات على القاهرة بسبب الصفقة الروسية.

وكانت قد أعلنت روسيا رسميًا في 25 فبراير أن مصر استلمت خمس طائرات مقاتلة من طراز Sukhoi Su-35.

حيث ذكرت وكالة الإعلام الروسية الرسمية لمنطقة “خاباروفسك كراي” ، أن أهم إنجاز للمصنع العسكري في المنطقة كان تسليم خمس طائرات مقاتلة من طراز” Su-35 “إلى مصر ، من أصل 24 طائرة تم الاتفاق عليها رغم تفشي وباء كوفيد -19.

ومن ناحية أخرى ووفقًا لـ ” The Drive ” والتي أشارت في 23 يوليو 2020 ، بانه كان قد التقط الصحفي أندريه نيمان الصور الأولى للطائرات المقاتلة المصرية الجديدة Su-35SE” “عندما وصلت خمس طائرات مقاتلة ، تمثل الدفعة الأولى من صفقة أسلحة مصرية روسية ، إلى مدينة نوفوسيبيرسك الروسية للتزود بالوقود .

وفي سياق متصل كان مساعد وزيرة الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية آنذاك آر. كلارك كوبر قد قال في حديثه في معرض دبي للطيران في 18 نوفمبر 2019 ” إن حكومة الولايات المتحدة ، ممثلة بوزير الخارجية آنذاك مايك بومبيو ووزير الدفاع آنذاك مارك. أرسل إسبر خطابًا رسميًا إلى مصر يحذرها فيه من عقوبات محتملة إذا مضت قدمًا في خططها لشراء طائرات روسية”.

وأضاف كوبر “إن مصر تدرك المخاطر التي قد تتعرض لها من خلال شراء طائرات روسية لأن هذا يعرضها لعقوبات أمريكية محتملة ويهدد مشترياتها المستقبلية من المعدات الأمريكية ” مشيرًا إلى أن بومبيو وإسبر شددا على أن “أي صفقة أسلحة جديدة كبيرة مع روسيا ستعقد الولايات المتحدة. المساعدة الدفاعية والأمنية لمصر “.

وجّه إسبر وبومبيو رسالتهما إلى وزير الدفاع المصري محمد أحمد زكي. في غضون ذلك ، حذرت واشنطن قائد القوات الجوية المصرية ، الفريق محمد عباس ، من عواقب صفقة الأسلحة الروسية ، وطالبت القاهرة بمراجعة علاقاتها العسكرية والاستخباراتية مع روسيا.

ومن جانبه قال مدير المركز المصري للدراسات الاستراتيجية اللواء خالد عكاشة لـ “المونيتور” إنه بعد نجاح مصر في شراء 24 طائرة رافال من فرنسا في فبراير 2015 ، طلبت القاهرة مقاتلة سوخوي 35 المحدثة حتى تتمكن من تنويع أسلحتها. مصادر خاصة لسلاحها الجوي، وعدم الاعتماد على السلاح الأمريكي فقط.

وتابع “إن الولايات المتحدة زودت إسرائيل بالجيل الخامس من طائرات F-35 المقاتلة ، وبالتالي ضمنت واشنطن التفوق العسكري لتل أبيب وسيادتها على المنطقة بهذا النوع من الطائرات.

وأضاف “أن الاستحواذ على هذا النوع من الطائرات قد يهدد ميزان القوى في الشرق الأوسط ، خاصة بعد أن رفضت الولايات المتحدة بيع طائرات مقاتلة من طراز F-35 لمصر في نفس الوقتط.

وأكد عكاشة “أن الهدف الأساسي لمصر من الحصول على طائرات سوخوي 35 هو أن يكون هذا النوع من الطائرات يضاهي الطائرات الحربية الإسرائيلية والأمريكية ، وبالتالي يضمن الجيش المصري التفوق في الأجواء الإقليمية ولهذا عارضت الولايات المتحدة بشدة هذه الصفقة وهددت بفرض عقوبات على مصر”.

ونوه عكاشة “أن مصر لها الحق الكامل في تنويع مصادر أسلحتها دون الاعتماد على الولايات المتحدة وحدها ، رافضًا التهديدات الأمريكية بوقف المساعدات العسكرية لأن لمصر الحق في اتخاذ قرارات مستقلة.

وأضاف” أن القاهرة تسلمت بالفعل 40 مروحية هجومية روسية من طراز Ka-52 في نوفمبر 2019 ، وهو ما قد يثير غضب الولايات المتحدة ، حيث تصر مصر على إتمام صفقاتها العسكرية مع روسيا دون الخضوع لإملاءات وتهديدات الولايات المتحدة”.

في 23 فبراير ، أعرب وزير الخارجية الأمريكي ، أنطوني بلينكن ، لنظيره المصري ، سامح شكري ، عن قلقه بشأن شراء مصر لطائرة سوخوي الروسية 35 طائرة، وكانت إدارة دونالد ترامب السابقة قد حذرت سابقًا من هذه الصفقة ، قائلة إنها ستعرض القاهرة لخطر العقوبات الأمريكية بموجب قانون مكافحة أعداء أمريكا من خلال العقوبات.

كما أعرب بلينكن عن قلقه إزاء أوضاع حقوق الإنسان في مصر ، مؤكداً أنها ستكون محورية في العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة ومصر.

وقال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة عمار علي حسن ، لـ “المونيتور” إن العلاقات الأمريكية المصرية مرت بمراحل وتوترات عديدة في السنوات الأخيرة ، لدرجة أن المساعدات الأمريكية لمصر توقفت عام 2013 عندما كان الرئيس السابق محمد مرسي أطيح به وشنت حملة قمع على أنصار الإخوان المسلمين.

وأضاف “حتى بعد استئناف المساعدات عام 2015، ظلت العلاقات بين البلدين غير مستقرة. اعتمدت مصر بشدة على الولايات المتحدة لتأمين الأسلحة ، ولكن [بعد قطع المساعدات] أدركت القاهرة أهمية عدم الاعتماد على واشنطن وحدها. إلى جانب ذلك ، رفضت الولايات المتحدة تزويد مصر بطائرات إف -35 التي قدمتها لإسرائيل لضمان تفوقها العسكري “.

المصدر : وكالة “المونيتور”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق