الأخبار الهامة والعاجلة

“خلاف” جديد ينذر بصدام بين أردوغان وبايدن

بروسك حسن ـ xeber24.net

أعلن المدعي العام في أنقرة ، فتح تحقيق بحق الشخصيات الذين قاموا بتنظيم إعلانات مناهضة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ولسياساته في نيوريورك في أمريكا.

وأعتبرت تركيا هذا النشاط بمثابة إهانة الى أردوغان وتركيا , حيث يحاول الرئيس التركي التمدد حتى الى الولايات المتحدة الأمريكية , بإغلاق الافواه.

وكانت قد امتلأت اللوحات الإعلانية ، بمدينة تايم سكوير في نيويورك، بالإعلانات المناهضة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ولحزب العدالة والتنمية، اليوم الخميس , وانتشرت عبارة “STOP ERDOGAN” مطالبةً بوقف انتهاكات حقوق الإنسان في تركيا، وأثار هذا الإعلان غضب حكومة حزب العدالة والتنمية التي تحاول الاقتراب من الولايات المتحدة بشتى الطرق.

و يأتي ذلك في وقت يحاول أردوغان فيه، إجراء مكالمة هاتفية مع الرئيس الأمريكي “جو بايدن ” لفترة طويلة، و أثار إعلان “أوقفوا أردوغان” في شوارع نيويورك رد فعل حزب العدالة والتنمية.

وجاء رد المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي “عمر جليك” ، بقوله “إن أعضاء حركة فتح غولن لا يختلفون عن نظرائهم في PKK وقال أنهم يعادون تركيا والبشرية “، حسب وصفه.

وزعم جليك في تغريدة نشرها، اليوم الخميس، على تويتر، “أن حركة “غولن” شبكة غدر معادية لتركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان”، وقال أن هذه الإعلانات كاذبة.

وادعى أن هذه الفعاليات لن تتمكن من إيقاف مسيرة تركيا ورئيسها أردوغان، وأن أردوغان ماضٍ في حربه ضد العمال الكردستاني و حركة فتح الله غولن.

وينذر المراقبون أن هذا قد يتحول الى خلاف وصدام بين أطماح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وطلبات إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن , الذي يعاقب أردوغان بصمته منذ توليه الحكم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق