الأخبار

سياسي كردي يصف زيارة الحريري ’’ بزعيم الإرهابيين ’’ و مصر تطالب بخروج “الاحتلال التركي” من سوريا

بروسك حسن ـ xeber24.net

طالب وزير الخارجية المصري سامح شكري، بخروج القوات التركية من الأراضي السورية، واصفا تواجدها بـ”الاحتلال التركي”.

وأوضح وزير الخارجية المصري خلال كلمته في اجتماع وزراء الخارجية العرب في الدورة الـ155 لمجلس الجامعة العربية، أن استيعاب المعارضة الوطنية السورية من شأنه تخفيف حدة النزاع لكي تخرج سوريا من الحرب المستمرة لبر الأمان.

وقال شكري إن الحل السياسي ينبغي أن يسير قدما بخروج جميع القوات الأجنبية من جميع الأراضي السورية، وفي مقدمتها الاحتلال التركي والعمل الدؤوب، من أجل دحض التنظيمات الإرهابية التي يمتد لهيبها ليحرق الأخضر واليابس بجميع أرجاء المنطقة.

يأتي ذلك في وقت يزور نصر الحريري رئيس الائتلاف السوري المعارض والموالي لتركيا إقليم كردستان العراق , ويلتقي مسعود البرزاني ليخرجا بخطابين موحدين ضد العمال الكردستاني وضد حزب الاتحاد الديمقراطي PYD.

وضمن هذا السياق هاجم السياسي الكردي آلدار خليل , زيارة نصر الحريري الى الإقليم بزيارة زعيم داعش والمرتزقة الى كردستان ويتم استقبالهم بحفاوة.

وجاء في نص التغريدة: “الدواعش الذين كانوا قبل حوالي ثلاثة أعوام على بعد كيلو مترات من هولير، يدخلونها اليوم بحفاوة. المرتزقة الإرهابيون الذين شردوا أهل عفرين وأبادوهم وفعلوا الأمر ذاته في سري كانيه/ رأس العين، وتل أبيض- كري سبي، يدخلون هولير بزي السياسيين والدبلوماسيين.”

هذا وتستمر ردود الفعل المنددة باستقبال وفد الائتلاف السوري في هولير، حيث يشير السياسيون والمثقفون الكرد إلى أن هؤلاء تلطخت أيديهم بدماء الشعب السوري، خاصة الشعب الكردي، وكانوا أدوات بيد تركيا خلال احتلال عفرين وسري كانيه وكري سبي، و أًصبح غير مرحب بهم في الكثير من المحافل والدول , سواء في أوروبا أو في السعودية ومصر وبعض الدول العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق