اخبار العالم

تحولات وتغيرات في المشهد السياسي تنتظر ليبيا

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

تنتظر ليبيا تحولات عدة في المشهد السياسي ومنها استقالة مرتقبة للحكومة الليبية والتي ستشكل تغير جذري.

وجاء بحسب مصدر مطلع والذي صرح ل”روسيا اليوم “، “أن الحكومة الليبية ستعلن عن استقالتها، وأن هناك لقاء مرتقب بين رئيسها عبدالله الثني ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة خلال أيام.”

ومن جهته أكد رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، للسفير الألماني لدى ليبيا، على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها، ومن دون تأجيل.

وبدوره، طالب رئيس المجلس الرئاسي الليبي لتسيير الأعمال فايز السراج، وزراء حكومته ورؤساء الهيئات والمؤسسات العامة بعدم التواصل مع قيادات الحوار الوطني قبل اكتسابها شرعية العمل السيادي.

وشدد السراج في قراره على عدم عقد رؤساء الهيئات والمؤسسات الاجتماعات و اللقاءات دون إذن، مؤكدا “احترام مخرجات العملية السياسية القائمة لانتقال السلطة وتوحيدها”.

وأشار إلى أن القرار يعود إلى “الرغبة في النأي بالمؤسسات والجهات العامة عن التأثر بالعملية السياسية القائمة قبل موعد الاستحقاقات المقررة”، منبها إلى “ضرورة الالتزام بضوابط العمل داخل المؤسسات العامة”.

والجدير بالذكر بان ليبيا تنتظرها تحديات كبيرة وخاصة في المشهد السياسي بعد انتخاب رئيس الحكومة، ويكمن التحدي الأبرز في التدخل التركي وزعزعته للاستقرار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق