الأخبارالصورفيديو

رغم أهوال الحرب الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تطلق مشروع ضخم للتشجير

بيركين حسون ـ xeber24.net

دخل مشروع الجدائل الخضراء في المرحلة الثانية، والتي تهدف إلى زراعة “4” ملايين شتلة من مختلف أنواع الأشجار المثمرة والحراجية، بجهود مجموعة من المتطوعين، وبدعم من الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وفي هذا الصدد، قال المتحدث باسم المشروع “زيور شيخو” لـ “خبر24”: أنه بدأنا المرحلة الثانية من مشروع الجدائل الخضراء في حديقة جامعة روج آفا، وأريد أن أوضح في البداية على أهمية اسم المشروع، الذي اسميناه بالجدائل الخضراء تقديراً واحتراماً وتيمناً بجدائل النسوة الايزيديات في شنكال اللواتي تم استعبادهن وخطفهن من قبل تنظيم داعش، وايضاً تقديرا لجهود المقاتلات في وحدات حماية المرأة “YPJ”، وأيضا النساء في الإدارة الذاتية اللواتي ما تزلن مستمرات في نضالها. لذلك اخترنا جديلة مع شجرة زيتون كشعار لمشروعنا هذا.

وأضاف شيخو، “نحن كمجموعة متطوعين رأينا أنه من الضروري التعاون مع الإدارة الذاتية في حماية البيئة التي هي من احد الأركان الثلاثة التي تقوم عليه الإدارة نفسها وهي الديمقراطية وحرية المرأة والإيكولوجية “حماية البيئة”، ووصولنا إلى هذه المرحلة كان بالنسبة لنا حلم، وذلك بمساعدة عدد من المتطوعين في المجتمع ومؤسسات الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا”.

وشدد قائلاً: “أريد أن أؤكد على هذه النقطة، أن مشروع الجدائل الخضراء مشروع من قبل المجتمع المدني وتطوعي لا يهدف إلى الربح المادي”.

وبدورها قالت المتطوعة “خبشة عرفات”: أنا أيضا انضممت الى هذا المشروع ، ومشروعنا هو الجدائل الخضراء، وكل شخص منا يعمل عمل مختلف ومن مختلف المؤسسات.

وأوضحت عرفات، “لقد تجمعنا على شكل مجموعات متطوعة لنتعاون سويا وهذا المشروع من أجل زيادة نسبة الخضار في البلد.

وأشارت إلى، أن ” المشروع يهدف زرع 4 مليون شتلة، و حتى الان زرعنا 8 آلاف شتلة، وما زلنا مستمرين بعملنا، منوهةً إلى، أن أنواع الشتلات المزروعة هي من أشجار “تين عنب رمان واشجار حراجية مثل الاسل”.

هذا وختمت عرفات بالقول، أن بابنا مفتوح لأي شخص، مشروعنا يستقبل أي أحد كان للتعاون معنا، وأيضا الوقت ليس متأخراً نتنظر المساعدة ومشروعنا مستمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق