الأخبار

دول أوروبية تصدم حكومة النظام السوري بإجراء مفاجئ يخص الانتخابات المقبلة

حميد الناصر ـ Xeber24.net

أكدت صحيفة “الشرق الأوسط” أن عدة دول أوروبية تستعد لاتخاذ إجراء مشترك ضد الانتخابات الرئاسية التي يتجهز النظام السوري لإجرائها منتصف العام الجاري.

وأضافت أن فرنسا تقدمت بوثيقة باسم مجموعة ذات تفكير متشابه تتضمن رفضًا لأي نوع من إجراء انتخابات رئاسية في سوريا خارج نطاق القرار الدولي “2254”.

وأوضحت الصحيفة أن الوثيقة تضمنت كذلك قطع الطريق على التطبيع مع النظام السوري بعد الانتخابات التي يعتزم إجراءها في نهاية شهر أيار القادم.

ووفقاً للمصادر فإن ممثلين عن الدول الأوروبية عقدوا اجتماعات لإقرار المقترح الفرنسي الذي يتضمن عدة بنود، على رأسها معارضة محاولات النظام إعلان نهاية الأزمة عبر انتخاباته ومنح وساطة الأمم المتحدة بشأن الدستور زخمًا أكبر.

وتعتبر الوثيقة أن الانتخابات التي ستجري خارج القرار 2254 لا يمكن الاعتراف بها، لكونها لا تسهم بحل الأزمة، ومن شأنها تخريب جهود الحل السياسي.

وتضمن المقترح أربعة بنود إضافية، وهي أن تشرف الأمم المتحدة على إجراء أي انتخابات، وأن تتم ببيئة آمنة ومحايدة، وتهيئة ظروف قانونية وعملية لإجراء الاقتراع التعددي، وضمان مشاركة اللاجئين والنازحين فيها.

والجدير ذكره مع اقتراب استحقاق “الانتخابات الرئاسية” في سوريا، تبدو تحضيرات النظام السوري، العسكرية والأمنية والسياسية والإعلامية والخدمية جارية على قدم وساق، استعداداً لفصل ضمن مسرحية انتخابية مكررة، يعيد إنتاج أدوات النظام ذاتها، ويحاول فرض وقائع على المشهد السياسي بغية دفع الفاعلين المحليين والدوليين للتعامل معها لسبع سنوات مقبلة على الأقل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق