الأخبار

كتلة برلمانية كردستانية تكشف تفاصيل جديدة وتحدد الجهة المسؤولة عن محاولة اغتيال النائب غالب محمد

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

أطلقت كتلة برلمانية كردستانية تصريحات جديدة تخص محاولة اغتيال النائب غالب محمد وحددت هوية المسؤول عن العملية.

وفي هذا السياق كشفت كتلة المستقبل الكردستانية في مجلس النواب، اليوم الإثنين، الجهة المسؤولة عن محاولة اغتيال النائب عن كتلة التغيير غالب محمد والذي تعرض لعملية طعن امام منزله الكائن في السليمانية.

وجاء بحسب بيان عضو مجلس النواب عن الكتلة “سركوت شمس الدين ” والذي اكد ان “السلطات الأمنية في محافظة السليمانية حددت هوية المتهم بهذه المحاولة وهو “حميد صوفي درويش” احد عناصر قوات “رزكاري” التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني ويسكن نفس المحافظة التي نفذ فيها تلك الجريمة”.

ودعا سركوت بحسب البيان “السلطات الأمنية في المحافظة الى اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتهم وإصدار مذكرة القاء قبض والتحقيق معه لمعرفة الدوافع من هذه العملية والجهة التي تقف خلفه واحالته الى المحاكم المختصة لينال جزاءه العادل”.

والجدير بالذكر كان عضو كتلة التغيير النائب غالب محمد قد تعرض لعملية اغتيال بائت بالفشل عبر طعنه أمام منزله الكائن في السليمانية ونقل على إثرها إلى المشفى .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق