الأخبار

وفد برلماني أوروبي فرنسي رفيع يزور شمال وشرق سوريا حاملاً في جعبته قضايا هامة

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

وصل وفد برلماني أوروبي فرنسي إلى شمال وشرق سوريا حاملاً في جعبته قضايا هامة ومحورية تخص المنطقة.

وفي هذا السياق كان قد وصل اليوم الاثنين ، وفد برلماني ضمّ نواب من البرلمان الفرنسي والأوروبي عبر معبر سيمالكا الحدودي إلى شمال وشرق سوريا، وكان في استقبالهم الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في شمال وشرق سوريا الدكتور عبد الكريم عمر ومدير معبر سيمالكا خبات محمد.

واستهل الوفد الزيارة بمناقشة قضايا هامة تخص المنطقة خاصة الأوضاع السياسية والصحية والتهديدات التركية المتكررة اضافة إلى الوضع الإنساني وذلك خلال اجتماعهم مع دائرة العلاقات الخارجية ومدير معبر سيمالكا ” بحسب وكالة هاوار للأنباء”.

ودار خلال الاجتماع أيضاً مسالة انتهاكات تركيا ومواليها والتغيير الديمغرافي الذي احدثه بعد سيطرته على مناطق عفرين وسري كانيه وكري سبي.

ومن جانبه أشار الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية، للوفد، التحديات التي تواجه المنطقة وخطر تنظيم داعش وخلاياه، وضرورة مشاركة الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا ضمن العملية السياسية في سوريا، والهدف من أقصاء مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية عن لجنة صياغة الدستور، وأكد أن بإبعادهم لا يمكن حل الأزمة السورية.

كما ركزت النقاشات على انتشار فيروس كورونا وموضوع تقديم اللقاحات التي لم تصل إلى مناطق شمال وشرق سوريا بعد تقديم منظمة الصحة العالمية اللقاحات إلى دمشق.

وتطرقت النقاشات أيضًا إلى وضع المخيم الذي يأوي أسر مرتزقة داعش وخطورته، وملف محاكمة مرتزقة داعش، وإعادة تأهيلهم عبر افتتاح مراكز خاصة بذلك.

والجدير بالذكر بان مناطق شمال وشرق سوريا شهدت زيارة وفود دولية رسمية، والتي أبدت إعجابها بتجربة الديمقراطية التي تعيشها المنطقة وسط وعود حثيثة لإشراك الإدارة الذاتية في العملية السياسية والاعتراف بها وتقديم كل أنواع الدعم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق