الأخبار

شركاء المجلس الكردي فصائل الائتلاف السوري يتاجرون بممتلكات أهالي عفرين ومنظمة حقوقية توثق ذلك

منظمة حقوقية تكشف سلسلة انتهاكات جديدة لموالي تركيا في عفرين

نافين رشو ـ xeber24.net

أفادت منظمة حقوق الإنسان عفرين ـ سوريا نقلا عن مصادر من مدينة عفرين ، بأن ما يسمى الجيش الوطني السوري التابع لتركيا يقوم بالانتهاك والاتجار بممتلكات مهجري المدينة .

وأَضاف المصدر ، أن مسلحاً من فصيل “الجبهة الشامية” التابع للجيش التركي ، قام ببيع منزل المواطن الكُردي “محمد أمين براهيم” –من أهالي شيراوا- الكائن بحي الأشرفية، ومن ثم ترك صفوف الفصيل وفر إلى مناطق تمركز النظام السوري في حلب.

وأشار المصدر إلى أن، المسلح المدعو “أبو إبراهيم الديري” باع المنزل بمبلغ 800 دولار أمريكي لمستوطن من دير الزور ومن ثم انشق عن الفصيل وذهب صوب مناطق تمركز النظام في حلب.

وقام مسلح آخر من “الجبهة الشامية” – منحدر من بلدة حيان- ببيع منزل المواطن “علي محمد علي” الكائن بحي الأشرفية، بمبلغ 1200 دولار أمريكي إلى مستوطن من بلدة خان العسل بريف حلب.

هذا واعترف المدعو “محمد الخطيب عضو فيما تسمى بـ “لجنة رد الحقوق” التابعة للائتلاف السوري ، في تصريح لصحيفة ” عنب بلدي وفي إقرار علني بالانتهاكات، بتسجيل 826 حالة انتهاك على ممتلكات الأهالي في الفترة الممتدة بين 20 أيلول 2020 حتى 2 شباط الجاري، علما أن اللجنة تتكون من متزعمي الفصائل الذين يمارسون الانتهاكات.

والجدير ذكره فأن هذه الفصائل التي تحتل عفرين والتي تدعمها تركيا , هي فصائل منضوية تحت راية الائتلاف السوري المعارض , الذين يعتبرون شركاء المجلس الوطني الكردي.

واحتلت تركيا والفصائل السورية المسلحة مدينة عفرين في 18/03/2018 بعملية عسكرية واسعة سميت بغصن الزيتون , شاركت فيها جميع فصائل المعارضة السورية التابعة للائتلاف السوري وتم تشريد جميع سكانها والاستيلاء على منازلهم وممتلكاتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق