اخبار العالم

القضاء الفرنسي يصدر قراراً يخص ضابط سوري منشق عن النظام

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

أصدر القضاء الفرنسي قراراً بوقف ملاحقة ضابط سوري منشق عن النظام ويعتقد بأنه شارك قبل انشقاقه بالجرائم ضد الإنسانية.

وكان قد ذكر مصدر في القضاء الفرنسي يوم السبت ، أن قاضيا رد الدعوى بحق ضابط سابق منشق عن النظام السوري يشتبه بارتكابه جرائم ضد الإنسانية.

وكان الضابط السوري المنشق سامي الكردي والذي ينحدر من مدينة الرستن قد انشق عن النظام وانضم لما يسمى “للجيش السوري الحر” في عام 2012 ليصبح ناطقا باسمه، ثم غادر البلاد مع أسرته عام 2013 إلى فرنسا وطلب اللجوء السياسي.

ومن جانبه قام المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية (أوفبرا) بإيصال قضيته إلى المحاكم إذ يشتبه في أنه، بسبب منصبه، ارتكب أو شارك في جرائم قبل انشقاقه، وفتح تحقيق قضائي في أبريل 2017 في شأن “جرائم ضد الإنسانية وتعذيب وجرائم حرب”.

وأكد المصدر القضائي أنه تم استدعاء كردي لتوجيه لائحة اتهام له في 19 يونيو 2018، لكنه خرج من الاستجواب بصفته شاهدا.

والجدير بالذكر بان المحكمة الألمانية العليا كانت قد ادانت ضابط اسابق في مخابرات نظام الأسد إياد الغريب، بعد اتهامه بـ”ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وتعذيب معتقلين في فروع النظام الأمنية”، وأصدرت حكماً عليه بالسجن لـ مدة أربع سنوات ونصف السنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق