اخبار العالم

زعيم روسي سابق يضع أمام بايدن وبوتين خطوات المسار الصحيح لتفادي مخاطر مستقبلية

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

وضع زعيم روسي سابق الخطوات الصحيحة لغزالة مخاطر كبرى قد تحدث في المستقبل خاصة قضية انتشار السلاح والعلاقات الامريكية الروسية وملف الحرب النووية.

وكان دعا آخر رؤساء الاتحاد السوفياتي ميخائيل غورباتشيف، اليوم السبت، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي بايدن إلى الاجتماع للمضي قدماً في ملف نزع السلاح، فيما العلاقات بين موسكو وواشنطن في أدنى مستوياتها.

وجاء بحسب وكالة الأنباء الروسية “انترفاكس” والتي نقلت عن غورباتشيف قوله: “أعتقد أنه من الضروري أن يجتمع الرئيسان. بينت التجربة أنه من الضروري الاجتماع والتفاوض”.

وتابع: “من الواضح أن الأساس هو تجنب الحرب النووية، وبما أنه يجب تفادي هذه المشكلة، فمن المستحيل حلها من طرف واحد، لذا من الضروري الالتقاء”، معتبراً أنه “إذا سادت الرغبة في نزع السلاح وتعزيز الأمن، فيمكن إنجاز الكثير”.

ويشاربان غورباتشيف، كان من الداعمين الرئيسيين للتفاوض والحوار بين القطبين العالميين فقد دعا في يناير الماضي إلى “تطبيع العلاقات” بين الولايات المتحدة وروسيا، معرباً عن “قلقه البالغ”.

والجدير بالذكر بان العلاقات الروسية الامريكية تشوبها توترات عدة منها الملف الاوكراني والسوري وقضايا أخرى ، لكن مع وصول بايدن إلى سدة الحكم اتخذ خطوة هامة وهو تمديد معاهدة “ستارت 3” والقاضية بتمديد الحد انتشار والتي تعد بداية حلحلة محتملة للعلاقات بين الطرفين وسط تحديات كبيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق