الأخبار

نائب كردي يلتجأ للحكومة الاتحادية ويطالبها بالتحقيق في الاعتداء الذي حدث في السليمانية

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

توجه نائب برلماني كردي بطلب لحكومة بغداد بالتحقيق في عملية الاعتداء الذي استهدف البرلماني غالب محمد والذي تعرض لعملية طعن في السليمانية.

وجاء بحسب النائب عن كتلة الأمل الكردستانية سركوت شمس الدين، اليوم السبت، والذي أكد “أن الاعتداء الذي على جرى على النائب غالب محمد يوم أمس في السليمانية كان الهدف منه محاولة اغتياله”.

وأشار شمس الدين في تصريح له ل”المعلومة” إن “هنالك إرهاب سياسي يسبق عملية الانتخابات، من آجل استهداف كل من يعارض سياسة أحزاب ويتصدى لفسادها”.

وتابع إلى أنه “لن نثق بنتائج التحقيق التي ستعلن عنها حكومة الإقليم، ويجب أن تكون لجنة خاصة من بغداد تتولى عملية التحقيق بالاستهداف الأخير للنائب غالب محمد”.

وأضاف أن “نواب المعارضة في الإقليم يتعرضون لشتى أنواع الاستهداف قضائيا وسياسيا وحتى حياتهم في خطر، وعلى بغداد التدخل لآن هؤلاء يمثلون الشعب العراقي بكامله، ويجب حمايتهم”.

ويُذكر بأن النائب غالب محمود كان قد تعرض لعملية طعن امام منزله الكائن في السليمانية، والذي نقل على إثره للمشفى .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق