الأخبارالصور

منظمة حقوقية تكشف عن سلسلة جديدة من انتهاكات موالي تركيا في عفرين

نافين رشو ـ xeber24.net

أفادت منظمة حقوق الانسان عفرين ـ سوريا نقلاً عن مصادر من مدينة عفرين ، أن السلطات التركية اعتقلت العشرات من المواطنين الكرد على خلفية تفجير باسوطة ف يريف مدينة عفرين .

ووفقاً لمنظمة حقوق الانسان عفرين ـ سوريا ، فقد اعتقلت الفصائل الموالية لتركيا العشرات من المواطنين الكرد ، من أقرباء الضحيتين الذين قضيا جراء التفجير الذي ضرب منزل المواطنة هيفا شريف قاسم (كوليليه) صبيحة الثلاثاء الماضي 23 شباط 2012.

وأسماء المعتقلين هي كالتالي :

” أوميد أكرم بطال، دوران عمر عبروش، المواطن عبدو مستو قاسم 50 عاما خال الضحية نوزت وثلاثة من أبنائه لم يتسنى لنا معرفة اسمائهم ، إضافة لزوجة نوزاد أكرم طوبال السيدة هيلان بطال خضر 28 عاما و شقيق هيلان المواطن شادي بطال خضر 36 عاما والشقيق الاخر محمد بطال خضر 43 عاما وشقيقتها سوزان بطال خضر 25 عاما وهي متزوجة ام لطفل وعم الضحية نوزت المسن حسن طوبال 70 عاما وهو مريض قلب وسكري والمسنة امينة مصطفى قاسم 60 عاما والدة الضحية هيفا .

وأضاف المصدر بانه في يوم الامس الاربعاء، تم اعتقال العشرات من الشبان من قبل الاستخبارات التركية وعناصر فصيل الحمزات وتم اقتيادهم إلى مركز مدينة عفرين وكلهم من أقرباء الضحيتين اثر تفجير باسوطة بريف منطقة عفرين الجنوبي، وسط استمرار الطوق الأمني المفروض على القرية حتى الان ، مؤكدة أن المعتقلين يتعرضون في السجن إلى تعذيب شديد لإجبارهم على الاعتراف بالوقوف وراء التفجير.

وأسفر تفجير الذي وقع في باسوطة بمدينة عفرين عن مقتل الشابين هيفا ونوزت بالإضافة لأضرار مادية كبيرة في منزل الضحية هيفا شريف قاسم ، وتم تم الاستيلاء على منزل الضحية نوزت من قبل سلطات الاحتلال ومصادرة املاكه بالكامل ، في حين لم تقم بعد سلطات الاحتلال إلى تسليم جثامين الضحيتين حتى اليوم .

وتجدر الإشارة إلى أن التفجير الذي أسفر وأشارت المصادر إلى أن علاقة شراكة تجارية (تجارة بالمواشي) كانت تربط بين الضحية نوزت ومسلح من فصيل “الحمزات” في القرية، وسط ورود أنباء غير مؤكدة وتفيد بأن خلافا ماليا بين الطرفين دفع المسلح إلى تصفية المواطن نوزت بواسطة لغم تم إلقاؤه إلى دخل المنزل .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق