البياناتالصورفيديو

قوى الأمن الداخلي لشمال وشرق سوريا تكشف نتائج حملتها لمكافحة المخدرات عبر مؤتمر صحفي

بيركين حسون_xeber24.net

اكدت القيادة العامة لقوى الامن الداخلي في شمال وشرق سوريا، الحفاظ على الارث الأخلاق للمجتمع هو واجب قانوني وايماناً بذلك، أطلقت حملة للحد من انتشار المخدرات ومكافحتها تحت عنوان “الحياة مسؤولية”.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته القيادة العامة لقوى الامن الداخلي في شمال وشرق سوريا ، اليوم الثلاثاء، في مقر القيادة العامة لاسايش المرأة بقامشلو.

وجاء نص البيان

إيماناً منا بالحفاظ على الإرث الأخلاقي لمجتمعاتنا بمختلف أطرافها ومكانته وصون القيم والأعراف الأصيلة للمجتمع وانطلاقاً من واجباتنا القانونية كقوى الأمن الداخلي والتزاماتنا الأخلاقية فقد أعلنت قواتنا في 25/ أيلول/ 2020، عن البدء بحملة الحد من انتشار المخدرات ومكافحتها باسم ( الحياة مسؤولية).

وأكد البيان، إن قوى الأمن الداخلي قسم “مكافحة الجريمة” ما زالت تعمل ومستمرة للحد من انتشار المخدرات و العمل على توقيف كل من بعمل على استهداف افراد المجتمع بنشر هذه الآفة، والحد من الآثار الجانبية التي تلقي بظلالها بين كافة شرائح المجتمع بداية من الفرد إلى العائلة ومن ثم المجتمع، ومتابعة كل الأماكن التي يتم استغلالها لترويج هذه الآفة الأماكن العامة منها والخاصة.

وتابع البيان، “اليوم بتاريخ 22/02/2021، انهت قواتنا مرحلتين من مراحل الحملة حيث كانت المرحلة الأولى بالتنسيق مع هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا، متابعة كافة مستودعات الادوية والصيدليات وتوقيف 17 شخصاً يعملون في المستودعات الطبية والصيدليات، والذين يقومون بترويج وببيع الأدوية الطبية التي لا تصرف الا بموجب وصفة طبية خاصة، حيث تم ضبط 9937 من الحبوب الطبية بحوزتهم كانوا يروجون لها ، وبالتنسيق مع هيئة الصحة تم تقديمهم إلى لجنة الادعاء والتحقيق اصولاً.

الحملة الثانية كانت بالتنسيق مع كافة أقسام قوى الأمن الداخلي وقوى الأمن الداخلي/ المرأة، ولجنة الأمن العامة ومؤتمر ستار وبعد المتابعة والتحري حول كل الأوكار التي يستخدمها تجار ومروجي آفة المخدرات ومداهمتا وتوقيف كل من له صلة بهذه الشبكات فقد تم توقيف 92 شخصاً، كان منهم 17 امراة كان يتم استغلالهن بأعمال منافية للأخلاق كطريقة أخرى يستعملها تجار المخدرات لنشر آفة المخدرات بكافة الطرق والأساليب.

فيما أضاف البيان على أنه تم ضبط 77 كف حشيش، و 150 غرام من الكريستال المخدر، و45 غرام هيرويين و 171000 حبة كبتاغون مخدر، كما ضبط 16 سلاح كلاشنكوف مع ذخائره و13 مسدس مع ذخائره و22 بندقية صيد مع ذخائرها ايضا.

وفي الأخير أكدت قوى الأمن الداخلي في شمال وشرق سوريا، على أن الحفاظ على الأمن والأمان في كافة مناطقنا هو الواجب الأساسي لهم، و الملقى الأكبر على عاتقهم، أيضا من واجبهم مكافحة جميع أشكال الجرائم و الآفات التي تضرب بالفرد وضرب البنية الأخلاقية لمجتمعنا، والتي تعتبر حربا توازي الحرب ضد الإرهاب.

وختم البيان ” كل الشكر لجميع من ساهم في استمرار الحملة وانجاحها من مؤسسات رسمية وافراد شعبنا الذي قدم ومازال يقدم التضحيات في سبيل الوطن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق