البيانات

المجلس العسكري السرياني : هجمات داعش زادت من إصرارنا على المقاومة

نافين رشو ـ xeber24.net

شن تنظيم داعش في الـ 23 من شهر شباط عام 2015، هجوماً على مدينة تل تمر، ولا سيما في قرى الخابور، وخطفوا على إثرها أكثر من 250 مدنيًّا مسيحيًّا في بداية حملتها.

وأصدر المجلس العسكري السرياني بياناً الي الرأي العام ، في الذكرى السادسة لتحرير ناحية تل تمر وريفها من تنظيم “داعش” استذكر فيه شهداء مقاومة الخابور ، مؤكداً أن تلك الهجمات لم تثنِ من عزيمتهم ، بل زادتهم إصراراُ على المقاومة.

وجاء في بيان المجلس العسكري السرياني ، “نستذكر بتاريخ ۲۳ شباط من كل عام ذكرى مقاومة الخابور، التي استطاع من خلالها مقاتلونا التصدي لأخطر التنظيمات الإرهابية”.

وأضاف اليبان ، “لم تثنِ كل الممارسات المتبعة من قبل هذه التنظيمات المتطرفة الإرهابية من عزيمتنا، بل زادتنا إصرارًا على أن نكون حصنًا منيعًا في تجسيد المقاومة التي سطرها مجلسنا العسكري السرياني ببطولاته التي نقشها التاريخ بأبهى صوره، ونستذكر شهیدنا الأول الشهيد (آثرو) ورفاقه الأبطال الذين قدموا أرواحهم قرابين في سبيل تحرير العديد من أهلنا من قبضة هؤلاء المتطرفين”.

وتابع اليبان ، ” نحن بدورنا انطلقنا لحماية شعبنا والحفاظ على وجوده، وأخذنا المبادرة بالدفاع عن أنفسنا وعن شعبنا، حيث قمنا بنشر قواتنا في مناطق تل تمر وحوض الخابور”.

وأكد المجلس لبعسكري في بيانه أنهم قدموا التضحيات سعياً منهم إلى نشر الأمن والسلام في القرى والمناطق ضد أي خطر يهدد وجودهم وينكر هويتهم ، قائلاً ،”نقف في وجهه سدًّا منيعًا، وقدّمنا ولا زلنا نقدّم الشهيد تلو الشهيد في سبيل تحرير أرضنا، ودحر الإرهاب من كل شبر منها”.

واستذكر المجلس العسكري في ختام بيانه ، شهداء مقاومة الخابور قائلاً ، “دعواتنا العطرة لشهدائنا الأبرار بالرحمة والخلود، كما نجدد لهم العهد بمتابعة النضال حتى الرمق الأخير”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق