الأخبار

مركز “روج آفا” للدراسات الاستراتيجية يسلط الضوء على الخلافات الكردية عبر ملتقى حواري في مدينة قامشلو

سلافا عمر ـ Xeber24.net

نظم مركز روج افا للدراسات الاستراتيجية ملتقى حواري للخلافات الكردية بعنوان “الخلافات الكردية الكردية وقائع وحلول” وذلك في صالة عفرين في مدينة قامشلو.

وبحسب برنامج الملتقى، فالجلسة الأولى ستشمل تقريرًا مصورًا عن بعض الخلافات “الكردية -الكردية” عبر التاريخ الحديث، وقراءة دراسة شاملة لنشوء الخلافات الكردية -الكردية، منذ القرن العشرين وإلى يومنا هذا، ولا سيما في شمال وجنوب كردستان، مركزي الثقل السياسي الكرد.

أما الجلسة الثانية فستتناول عرضًا شاملًا للواقع الراهن بكل حيثياته السياسية والاجتماعية، والظروف التي تمر بها الحركة الكردستانية، والأخطار التي تهدد الوجود الكردي، حيال السياسات العدائية وممارسات التغيير الديموغرافي الذي يتعرض لها شعبنا منذ بداية الأزمة السورية.

وتتناول الجلسة الثالثة اقتراحات بشأن الحلول الاستراتيجية والتصورات المستقبلية للقضية الكردية، والتي باتت تثير جدلًا واسعًا على الساحة الدولية خلال السنوات العشرة الأخيرة، للوصول إلى نقاط مشتركة في الجانب الوطني الكردي.

واشار المركز ان الهدف من الملتقى هو الوصول إلى رؤيا كردية وطنية شاملة ، من خلال طرح الآراء المتعددة والمختلفة ، وتداول وجهات النظر بين المشاركين للوصول إلى حل او حلول لمواجهة خطر الإيادة السياسية والاجتماعية التي يتعرض لها الشعب الكردي ، وحملات التشويه والقمع الممنهج من قبل السلطات التي تحتل كردستان والتوافق على خطوط وطنية جامعة ، وتحمل المسؤولية التاريخية من قبل المعنيين بمصير الشعب الكردي من سياسيين وحركات ثورية ومنظمات مجتمع مدني ومؤسسات تهتم بمستقبل كردستان واستغلال الفرصة التاريخية لتغيير البوصلات الاستعمارية التي وجهت شعبنا نحو الفناء منذ مئات السنين .

إضافة إلى إصدار بيان او توصيات من قبل مركز روج افا للدراسات الاستراتيجية تلخص الأفكار والدول التي تم طرحها في الملتقي وإرساله إلى الجهات ذات الشأن .

هذا وبدأت فعاليات ملتقى “الخلافات الكردية – الكردية وقائع وحلول”، التي نظمها مركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية، صباح اليوم، في صالة عفرين بمدينة قامشلو، وسط مشاركة كبيرة من مسؤولي الأحزاب السياسية الكردية، وشخصيات كردية بارزة ومثقفين وحقوقيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق