اخبار العالم

أنقرة تستغل خلاف “الجارتين” وتفتح باب جديد للتغلغل في شرقي أفريقيا

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

تستمر تركيا في استغلال الفرص وبؤر التوتر في عدد من دول العالم، لتتدخل في الشؤون الداخلية لهذه الدول، وتغلل نفوذها فيها، بهدف نهب ثرواتها الداخلية، وبسط سيطرتها، في إطار طموحات أردوغان باستعادة أمجاد الدولة العثمانية البائدة.

وفي هذا السياق، زعمت وكالة “الأناضول” التركية الثلاثاء، أن الخارجية الأثيوبية طلبت من أنقرة بالتوسط لحل الخلاف الحدودي بينها وبين جارتها السودان حول منطقة “الفشقة”.

وادعت الأناضول، أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، “دينا مفتي”، قال: إن بلاده ستشعر بالامتنان في حال توسطت تركيا بينها وبين السودان من أجل حل النزاع الحدودي القائم.

وأضافت، أن دعوة مفتي هذه جاءت في حديث له مع وكالتهم خلال زيارته إلى أنقرة حيث قال: “سنشعر بالامتنان إذا عرضت تركيا القيام بدور الوساطة بيننا”.

وكانت السودان قد أعلنت في بداية العام الجاري سيطرتها على كامل منطقة النزاع الحدودي مع اثيوبيا، وسط استنكار الأخيرة، واتهامها بأن الخرطوم استولت على 9 معسكرات داخل أراضي إثيوبيا.

هذا وتؤكد السودان أن الأراضي التي تسيطر عليها مجموعات أثيوبية منذ ثلاثة عقود هي أراضي تابعة لها، وأن مجموعات مسلحة تدعى “الشفتة” قد شنوا هجمات عدة على الجيش السوداني من داخل تلك الأراضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق