منوعات

مجموعة من المثقفين العرب يطلقون مبادرة لحرية القائد والمفكر الكردي “أوجلان”

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أطلق مجموعة من المثقفين العرب من بينهم مصريين، مبادرة تدعو لحرية القائد والمفكر الكردي عبدالله أوجلان، والتحرك لتعريف العالم أجمع بقضيته وقضية الشعب الكردي، الذي ناضل من أجل حريته.

وجاء في مضمون المبادرة العربية، “في الذكري الـثانية والعشرون للعملية الإجرامية التي نفذتها الدولة التركية الفاشية، باختطاف الزعيم والمفكر الكردستاني عبد الله أوجلان، تداعت مجموعة من المثقفين المصريين والعرب، للتحرُّك من أجل التعريف بقضية أوجلان وشعبه”.

واوضحت المبادرة، “يدفعنا إلى ذلك انتماؤنا الإنساني، الذى يُحَتِّمُ علينا نصرة المناضلين من أجل حرية شعوبهم، من جهة، والوفاء للعلاقات التاريخية الوطيدة، التي جمعت بين الشعبين الكردي والعربي، من جهة أخرى، إلى جانب المساهمة في معركة وطننا المُحتدمة ضد النظام الفاشي الحاكم في تركيا، الذى يدعم جماعات الإرهاب لهز استقرار وطننا، ويجمع أشتات المرتزقة على حدودنا ليُهدد مستقبل وحياة وأمن مواطنينا، ويوجّه سمومه الإعلامية من أرضه للتهجُّم علي بلادنا”.

وأضافت، “وهو في ذات الوقت، من يسحق أحلام وطموحات الشعب الكردي، ويحول أرضهم إلى مُعتقلٍ كبير، ويوجه سلاحه الغادر إلى صدور الأطفال الكرد والنساء العُزل، ويهدم الدور فوق رؤوس قاطنيها، ويحرمهم من كل أسباب الحياة وضرورات الوجود”.

وتابعت المبادرة العربية بالقول: “ومن هنا فقد استشعرنا واجب أن نتقدم بهذه الخطوة، وأن نوجه نداءنا إلى جميع المعنيين من أبناء شعبنا، من المثقفين والأكاديميين، والإعلاميين، ورجال الفكر والسياسة والقانون، وغيرهم، لمساندة المبادرة العربية لحرية عبد الله أوجلان التي نطلقها اليوم”.

هذا وكشفت، أنه ستعمل المبادرة العربية في المجال الفكري والثقافي، للتعريف بمسيرة وأفكار عبد الله أوجلان وقضيته، ولحشد التأييد للمطلب العادل الذي يُنادي بإطلاق سراحه، بعد هذا الزمن المديد من المعاناة والمرض والعُزلة، في زنزانة انفرادية بمعتقلٍ ناءٍ، محروماً من ابسط حقوقه في الحياة والتواصل مع ابناء وطنه وشعبه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق