logo

بعد هزيمتها في “غاري” تركيا تشن حملة اعتقالات جنونية بحق النشطاء الأكراد وبحق أعضاء حزب HDP

حسام علي – xeber24.net

أعلن حزب الشعوب الديمقراطي، رداً على اعتقال 143 شخصاً في غضون يومين، أن “الهجمات هي محاولة لإخفاء خوف حزب العدالة والتنمية”.

وأدلى الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي (HDP)، ’’ أوميت ديدي ’’ اليوم الاثنين , للجنة القانون وحقوق الإنسان، ببيان مكتوب بشأن الاعتقالات في العديد من المدن ، وخاصة في اسطنبول وأضنة وبورصة وكوجالي وعنتاب ، في اليومين الماضيين.

و ورد في البيان الذي شاركه المكتب الإعلامي لحزب الشعوب الديمقراطي ، أنه تم اعتقال 143 شخصًا في عمليات الاحتجاز’’.

وأكد البيان , على أن غالبية المعتقلين من الشباب : “إن وسائل الإعلام الحاكمة كالعادة وضعت نفسها في مكان المحاكم واستهدفت سياسيين ونشطاء مدنيين معتقلين , و وصفتهم ( بالإرهابيين).

وذكر البيان , أنه لا يوجد شيء في الاعتقالات يمكن تفسيره بموجب القانون ،و تمت الإشارة في البيان إلى أن : “خوف الكتلة الحاكمة لحزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية، وأساليبهم القمعية وخاصة للسياسيين وللطلاب والصحفيين والناشطين وحزب الشعوب الديمقراطي. مؤسسات وأفراد آخرين يمثلون السياسة الديمقراطية وكشف سياسات الترهيب والاعتقالات ، تحاول إخفاءها بالاعتداءات. و الهجمات هي محاولة لإخفاء خوف حزب العدالة والتنمية.

وتتزايد الاعتداءات على حق الدفاع والمدافعين يومًا بعد يوم. وأشار “أوميت ديدي”: أن اثنان من أصدقائنا المحامين من بين المحتجزين في عنتاب. حيث يتعرض المحامون المعارضون لحكومة حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية لجميع أنواع الهجمات، ويتم اعتقالهم بسبب أنشطتهم المهنية. تنظر الحكومة إلى الدفاع عن حقوق المحامين وحرياتهم على أنه تهديد لمصالحهم ووجودهم، والضغط عليهم، وقال أنه يجب الافراج عن المعتقلين فورا”.

Comments are closed.