الأخبار

الحكومة السورية المؤقتة تعلن عن المصير المشترك مع تركيا وتعزيها في قتلاها مع الكردستاني

كاجين أحمد ـ xeber24.net

قالت الحكومة السورية المؤقتة، أنهم يشاركون تركيا نفس المصير والألم، مقدمة عزاءهم في قتلى الجنود الأتراك وضباطها على يد قوات حزب العمال الكردستاني، إثر العملية الأخيرة التي شنتها تركيا في جنوب كردستان.

وجاء في بيان الحكومة السورية المؤقتة اليوم الأحد، “تتقدّم الحكومة السورية المؤقتة باسمها وباسم الشعب السوري الحر بأصدق عبارات التعازي وأحرّ مشاعر المواساة إلى الدولة التركية حكومة وشعباً باستشهاد ثلاثة عشر مدنياً تركياً بعد اختطافهم وإعدامهم من قبل PKK”” في منطقة كارة في شمال العراق، وندعو الله لهم بالرحمة والغفران وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان”.

واضاف البيان، “ندين هذا العمل “الإرهابي” الشنيع بأشد العبارات، ونعرب عن تعاطفنا الكبير مع الشعب التركي الذي نشاركه المصير والألم، فالشعب السوري أكثر من عانى الأهوال والإجرام على يد قوى الإرهاب والتطرف”.

كما زعمت الحكومة السورية المؤقتة في بيانها، أن حزب العمال الكردستاني يمارس ’’ الإجرام ’’ في مناطق شمال وشرق سوريا، ومدعية أيضاً بارسال المفخخات إلى مناطق سيطرة الفصائل المسلحة والقوات التركية في الشمال السوري، خاصة في الراعي وإعزاز وعفرين.

وختمت بيانها، “من هنا فإننا ندعو المجتمع الدولي إلى إدانة هذا العمل “الإرهابي” الجبان واتخاذ إجراءات رادعة لاستئصال هذا التنظيم ووضع حد لهذا الإجرام الذي يُمارس بحق الأبرياء من الشعبين السوري والتركي، سائلين المولى عز وجل أن ينعم على تركيا بالأمن والاستقرار وأن ينصرها على كل من يتربّص أو يريد بها الشر”.

والجدير بالذكر أن العمال الكردستاني أكد في بيان له الأحد، أن القوات التركية نفذت عملية عسكرية أسفرت عن مقتل 13 من عناصرها الأسرى لديهم , أثناء قيام طائراتهم بقصف مغارة كانوا محتجزين فيها ، في حين أوضح والي ملاطيا، أن المقتولين معظمهم من الضباط وعناصر الاستخبارات التركية ذاكراً اسماءهم ورتبهم العسكرية، وليسوا مدنيين كما يدعي المسؤولون الاتراك الأخرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق