الأخبار

القوات التركية تشن عمليات عسكرية متزامنة في اغلب مناطق كردستان و تفتح جبهة جديدة ضد العمال الكردستاني

حسام علي – xeber24.net

أعلنت وزارة الداخلية التركية عن بدء عملية ” إرن 10 غابار” في “شرناخ وسيرت” بمشاركة 1073 عنصراً من القوات التركية.

جاء ذلك في بيان مكتوب لوزارة الداخلية التركية، اليوم الجمعة، ذكرت فيه أن عملية “إرن 10 غابار” انطلقت في ولايتي “شرناخ وسيرت” ضد حزب العمال الكردستاني على أراضيها، على حد زعمها، بالإضافة إلى القضاء على الذين يعتبرون حاضنة لهم في المنطقة، وهو ما يشكل في الحقيقة حرب خفية على الأهالي الكرد.

وقالت الوزارة في بيانها أن العملية أشترك فيها 1073 فرداً من القوات التركية شكلوا 68 فريقاً عملياتياً، من قوات الدرك والعمليات الخاصة والعمليات لقوات الشرطة وفرق أمنية أخرى.

وأشارت الوزارة في بيانها أن عملية إرن 10 هي ضمن نطاق عمليات “إرن”، التي نُفذت ضد حزب العمال الكردستاني في تركيا وبدأت في 11 يناير 2021.

وزعمت الوزارة استهدافها 3 مقاتلين ، و القبض على 58 متعاوناً معهم، وتدمير 213 من الملاجئ ، والعديد من ذخائر الأسلحة والمواد الغذائية والمستودعات. ضمن نطاق سلسلة عمليات “إرن” وجميعها، لحد هذه اللحظة.

وتشير الوزارة في بيانها السابق أن هدف العملية هو القضاء على تواجد حزب العمال الكردستاني، والحاضنة الشعبية له ،او من يتستر على تواجدهم من أهالي المنطقة في “شرناخ وسرت”، وهي مناطق كردية، تستهدفها الحكومة التركية، في حقيقة الأمر بذريعة استهداف مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

ويطالب حزب العمال الكردستاني تركيا الاعتراف بهوية الشعب الكردي ووجوده في تركيا والحكم الذاتي للشعب الكردي وسط تعنت تركي بالرفض بأي تواجد له في تركيا ويتم ملاحقة وقمع كل من يطالب بأي حقوق للشعب الكردي , وتم زج واعتقال سياسيين وبرلمانيين ورؤساء بلديات وصحفيين ونشطاء بتهمة الانتماء الى حزب العمال الكردستاني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق