الأخبار

فؤاد عليكو يشن هجوما ضد الإدارة الذاتية ويكشف موقف المجلس الكردي من جلسة الحوار الجديدة

كاجين أحمد ـ xeber24.net

شن عضو اللجنة السياسية في حزب يكيتي الكوردستاني- سوريا، والقيادي في المجلس الكردي “فؤاد رشاد عليكو” هجوماً عنيفاً على الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، مؤكداً ان المجلس الكردي غير ذاهب إلى جولة حوار كردي جديدة، إلا بعد تحقيق مطالبهم.

جاء ذلك في لقاء على قناة “سوريا” وفي رد على محاورته التي تحاشت ذكر كلمة الكردي في سؤالها، “خلال الفترة الأخيرة كان لديكم بعض التحفظات والمطالب لبدء جولة جديدة من الحوار، مالذي جرى بها وهل هناك محاولات لحلها؟”.

قال عليكو: “حصل لقاء مع السيد مظلوم عبدي والمبعوث الأمريكي الجديد لشرقي الفرات، وتم التبادل في وجهات النظر وقدم المجلس رؤيته الكاملة بأننا جاهزون للحوار، ولكن ما حصل من قبل رئيس وفد أحزاب الوحدة الوطنية الكردية كلام مسيء جداً”.

واضاف، أن “اتهامه للبيشمركة بالمرتزقة واتهام المجلس، وما ترافق ذلك من سلسلة ممارسات كنا قد اتفقنا عليها بأنها تدابير حسن نية قبل الشروع في عملية التفاوض، منها موضوع المعتقلين، حيث بدأ سلسلة اعتقالات كالسابق، والآن هناك 7 مدرسين في عامودا رهن الاعتقال، بالإضافة إلى 11 مدرس في منطقة كركي لكي بمنطقة رميلان، وهناك الإعلامي فنر محمود مازال مسجوناً، وقبلها في الدرباسية، بالإضافة إلى حرق المكاتب في عدة مدن، كل ذلك ألقت بظلالها على المحادثات، وكان هذا شيء محبطاً بالنسبة للمجلس، ما صرح به السيد آلدار خليل وماترافق ذلك”.

وتابع عليكو، “بالنسبة إلى مظلوم عبدي والمبعوث الأمريكي، شددوا على تجاوز هذه النقطة وتجاوز ما حصل، وأنه لن يتكرر مرة ثانية، وعليكم البدء بالحوار، وهنا توقفت المباحثات ونحن بانتظار رد السيد مظلوم عبدي والمبعوث الأمريكي، لما حصل، لأن ما حصل ولازال يحصل خاصة موضوع الاعتقالات والتعليم كان جزءاً من التفاهم غير المعلن بيننا وبينهم، وأن يبقى الطلاب يدرسوا في مدارس خاصة هذا العام، وسوف نتفق على موضوع التعليم، ولكن هذا أيضاً لم يحصل”.

وأشار إلى، أنه “خلال هذا العام سوف نعالج موضوع التعليم والاعتراف بالشهادة من قبل المجتمع الدولي والنظام السوري سواء شهادات اليونسكو، أو الضغط على النظام باجراء بعض التعديلات على موضوع المناهج حتى نتمكن من تدريس طلابنا”.

هذا وختم عليكو مؤكداً، أنه “حتى الآن موقفنا لم يتغير ولسنا ذاهبين إلى الحوار ونحن بانتظار موقف المبعوث الأمريكي والسيد مظلوم عبدي”.

وكان قد صرح مصدر مطلع لـ “خبر24” في الاسبوع الماضي، أن اللقاء الذي جرى بين وفد المجلس الكردي والجنرال مظلوم عبدي ومساعدة المبعوث الأمريكي الجديد لشمال وشرق سوريا “ايملي”، تم تبادل وجهات الرأي وبعض العتابات، حيث أن الجنرال تطرق إلى تصريحات إبراهيم برو، الذي وصف الإدارة الذاتية بـ “منظومة الذل والعار” في رد على عتاباتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق