الأخبار

قيادي في إقليم كردستان يفضح علاقة “الديمقراطي الكردستاني” بالعملية التركية الجديدة

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أكد القيادي في حركة كوران “التغيير” والنائب في البرلمان العراقي “غالب محمد”، أن تركيا تمول قواتها المتواجدة على أراض إقليم كردستان العراق من دخل الإقليم نفسه، وحتى طائراتها التي تشن غرات على أرضيه تتزود الوقود من الإقليم.

وقال محمد في حوار خاص لوكالة “روج”: يوجد إحدى وثلاثين قاعدة تركية ضمن إقليم كردستان، وتركيا تستفيد من التقارب بينها وبين الحزب الديمقراطي الكردستاني، وأنها تعتمد على دخل إقليم كردستان لتمويل قواتها، وحتى الطائرات التي تقصف الإقليم يتم تزويدها بالوقود من الإقليم”.

وحول موقف البرلمان العراقي من الهجمات التركية على أراضي الإقليم قال: “قدمنا خطاباً إلى البرلمان ثلاث مرات من أجل عقد جلسة بشأن انسحاب القوات التركية من العراق، ودعوة السفارة التركية من أجل عدم تكرار الانتهاكات، لكن نواب الحزب الديمقراطي الكردستاني، بسبب علاقاتهم مع عائلة البارزاني لا يسمحون بعقد جلسة بهذا الخصوص”.

وأوضح السياسي الكردي، أن “تركيا تطمع بإقليم كردستان”، مؤكداً “لو تحدثت حكومة إقليم كردستان عن الهجمات والتدخل التركي في إقليم كردستان بجدية، لما تمكنت تركيا من التدخل أو الحديث عن شنكال والموصل وكركوك، لأن هذه المناطق كلها جزء من الدولة العراقية، ولها علمها ودستورها”.

وأضاف محمد، أنهم ناقشوا مع الحكومة العراقية لإرسال قوات إلى تلك المناطق، إلا إن حكومة الإقليم لا تقبل بوجود قوات عراقية في تلك المناطق، لأن لديهم تنسيقهم الخاص بهم مع الدولة التركية، داعياً قوات إقليم كردستان للوقوف أمام الهجمات التركية.
هذا وشدد النائب الكردي، “الآن كل من يحارب حزب العمال الكردستاني (PKK) خائن، وتقوم عائلة البارزاني بالخيانة منذ فترة طويلة ولا تزال متورطة في هذه الخيانة، ويجب على الأطراف والأحزاب الأخرى إيقافها وإدانتها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق