الأخبار

أمريكا تحذر روسيا والبنتاغون توجه رسالة قوية إليها في شمال شرق سوريا

بيركين حسون ـ xeber24.net

حذر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” “جون كيربي” روسيا من الأقدام على أي إجراء قد يؤدي إلى تصادمها مع القوات الأمريكية في شرق الفرات.

واعتبر المتحدث باسم البنتاغون يوم أمس الثلاثاء، أن روسيا تتحدى الولايات المتحدة الأمريكية من خلال سوريا.

وبدوره أكد قائد القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية في الشرق الأوسط الجنرال “كينيث ماكينزي”، إن روسيا تسعى إلى تقويض النفوذ الأمريكي في سوريا.

وقال ماكينزي: أن “روسيا تعزز وجودها العسكري في سوريا بفضل اتفاق استئجار قاعدة عسكرية بحرية في مدينة طرطوس، إضافة إلى سعيها إيجاد تمركز عسكري دائم في سوريا وتدخلها الدوري في حملة التحالف الدولي ضد داعش”.

وأضاف، انه “ردا على الارتفاع الخطير للاتصالات غير المرخصة وغير الآمنة للروس مع قوات التحالف، نشرت القيادة المركزية في شمال و شرق سوريا محطة رادارات للرقابة الإلكترونية ومجموعة من مركبات برادلي القتالية إضافة إلى زيادة عدد التحليقات الدورية القتالية للقوات الأمريكية”.

هذا وكانت البنتاغون قد كشفت عن عدد قواتها في شرقي الفرات والبالغ “900” عسكري، في حين أكد ماكينزي أن هدفهم الأساسي والأوحد هي محاربة داعش والإرهاب، ولا علاقة لقواتهم بحماية المنشآت النفطية وأبارها كما روج لذلك الرئيس الأمريكي السابق ترامب.

والجدير بالذكر ان التحالف الدولي وعلى رأسها أمريكا، قد جدد يوم أمس، التأكيد على أهمية العلاقات بينها وبين قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، والاستمرار في دعمها لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق