قضايا اجتماعية

“كورونا” يحصد حياة مؤسس مستشفى الأسدي في دمشق

حميد الناصر ـ Xeber24.net

توفي مؤسس مستشفى الأسدي بدمشق متأثرا بإصابته بفيروس “كورونا” المستجد، أمس الثلاثاء.

ونعت عائلة الدكتور على مواقع التواصل الإجتماعي، وفاة الدكتور زياد عبد الهادي عثمان كريم الأسدي جراء إصابته بفيروس كورونا “كوفيد19” منذ عدة أيام ودخوله بحالة حرجة.

ويبلغ الدكتور من العمر حوالي 80 عاما، وينحدر من مدينة صفد الفلسطينية، وحاصل على شهادة البورد الأمريكي في الجراحة النسائية وشهادة البورد في جراحة الأورام، وأنشأ وإخوته مستشفى الأسدي الخاص في دمشق.

والجدير ذكره يستمر فيروس “كورونا” بحصد حياة العديد من المسؤولين والضباط في صفوف النظام السوري، بعدة محافظات في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق