اخبار العالم

بعد تزايد هجماته الإرهابية.. التحالف الدولي والعراق يكثفان الضغط على تنظيم “داعش”

سلافا عمر ـ Xeber24.net

كثف التحالف الدولي ضد “داعش” والقوات الأمنية العراقية، من حملتهما ضد التنظيم الإرهابي، مما أدى إلى مقتل العديد من قادة الأخير خلال الأيام الماضية.
وذلك بعد التفجير الإرهابي المزدوج الشهر الماضي في بغداد، الذي جاء بعد يوم من زيارة رئيس الاستخبارات التركية “هاكان فيدان”.

وأكد التحالف الدولي الأربعاء، مقتل “أبو حسن الغرباوي” وثلاثة مقاتلين آخرين فيما وصفه بـ “الضربة الجوية الديناميكية” غربي بغداد يوم الثلاثاء.

وقال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إنه “تم القضاء على الإرهابي أبو حسن الغريباوي ما يسمى قائد جنوب العراق في التنظيم، والإرهابي غانم صباح المسؤول عن نقل الانتحاريين وآخرين من عناصر الإرهاب”.

ويأتي الإعلان عن مقتل “الغريباوي” وصباح بعد أيام قليلة من الإعلان عن مقتل “والي العراق” في تنظيم داعش المعروف باسم أبو ياسر العيساوي” وقياديين آخرين في التنظيم.

وتأتي هذه العمليات مع تصاعد الضغط على الحكومة العراقية للرد على التفجير الانتحاري المزدوج الشهر الماضي في السوق الشعبي ببغداد، مما أسفر عن وفاة 32 شخصا وإصابة أكثر من 100 آخرين.

وفي هذا السياق، قال مسؤولو التحالف لوكالة “صوت أميركا” إن مقتل زعيم تنظيم “داعش” العراقي العيساوي كان بمثابة “ضربة كبيرة أخرى” لداعش، لكنهم حذروا من أن التهديد لم يذهب بعد، حيث يبدو أن داعش عازم على إحياء “الخلافة” التي أعلنها.

وقال الكولونيل “واين ماروتو”، المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، في رسالة بالبريد الإلكتروني: “داعش مهزوم من الناحية الإقليمية لكنه لا يزال يمثل تحديًا”، مشيرًا إلى الحاجة إلى “مواصلة الضغط المستمر” على الجماعة الإرهابية.

كما أعرب مسؤولون أميركيون عن قلقهم بشأن صمود داعش، قائلين إن عملية سوق بغداد الشهر الماضي – الأولى من نوعه منذ 2018 – يؤكد قوة داعش.

وقال مسؤول أميركي للوكالة: “إن بنية تنظيم داعش وتماسكه سمحت له بالحفاظ على نفوذه، وتوسع في بعض المناطق على الرغم من استمرار ضغوط مكافحة الإرهاب”.

وحذر المسؤول أيضًا من أنه في بعض أجزاء العراق وسوريا، نجح داعش في “تشكيل بيئته حتى تصبح الظروف مواتية لبدء العمل بشكل أكثر انفتاحًا”.

وكانت المخاوف أكثر حدة في شمال ووسط العراق، حيث يقول المسؤولون إن داعش ينفذ مجموعة من الاغتيالات والهجمات باستخدام العبوات الناسفة.

وبحسب تقديرات مسؤولي مكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة، يبلغ عدد مرتزقة داعش نحو 10 آلاف إرهابي، بينما يقدر المسؤولون الأميركيون عددهم بين 14 – 16 ألف في سوريا والعراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق