الصحة

الجنس بعد 50: التحديات والفوائد

الجنس بعد 50: التحديات والفوائد

تعرف على فوائد الجنس بعد الخمسين

مع التقدم في العمر، يجب ان لا يخبو الأمل بالحصول على حياة جنسية جيدة. ولكن بالنسبة لكبار السن الذين يمارسون الجنس، غالبا ما تنشأ تحديات لكل من الرجال والنساء على حد سواء، بعضها قد يرتبط بالمشاكل الصحية، والعمليات الجراحية، والتغييرات في مظهر الجسم. وللأسف، يمكن أن ينخفض الاهتمام بإضفاء الحيوية الى حياتنا الجنسية الى أسفل القائمة في مقابلة المشاكل الصحية التي تبدأ بالظهور. ولكن لا تقلق لم يفت الأوان بعد لاستعادة النشاط والإثارة. تعلم كيف تتغلب على العقبات الصحية والاستمتاع بحياة جنسية مرضية وممتعة، بغض النظر عن عمرك.

التحديات الجنسية للمرأة بعد الخمسين

من اهم المشاكل التي تعاني منها النساء بعد الخمسين، انخفاض الرغبة الجنسية. ويلعب تغير المظهر الخارجي دورا كبيرا في ذلك، مثل ظهور التجاعيد أو الشعر الرمادي أو أرتفاع الوزن، الامر الذي يجعلها المرأة تشعر بأنها أقل جاذبية. ويمكن أن يؤثر ذلك على رغبتها الجنسية.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تحدث تغيرات نفسية أخرى تساهم في ضعف الرغبة الجنسية. في سن انقطاع الدورة الشهرية، تبدأ الهرمونات بالتراجع، مما يقلل من ليونة المهبل وبالتالي يزيد من الألم ويجعل المرأة ترفض العملية الجنسية لخوفها من الشعور بالألم. ولكن لا يوجد مبرر للخوف أو القلق. استشيري طبيبتك النسائية للتعرف على الطرق المناسبة لتجنب هذه الاوجاع. هناك علاجات موضعية عديدة يمكنها ان تعالج مشكلة جفاف المهبل. بالإضافة الى ذلك، استمري في تناول وجبات طعام صحية غنية بالفواكه والخضار والمشروبات المنعشة وممارسة الرياضة للحفاظ على جسم صحي ونفسية جيدة.

فوائد الجنس للنساء بعد الخمسين

بعض التغيرات الجسدية التي تأتي مع التقدم في السن يمكن أن تكون إيجابية للمرأة. ففي هذا العمر تعرف اغلب النساء ما يثيرهن وما يشعرهن بالرضا، ربما أكثر من النساء الأصغر سنا والاقل خبرة. بالنسبة للمرأة في هذا العمر، ساهمت التجارب الجنسية السابقة في تعزيز ثقتها بنفسها وجسمها وقدرتها الجنسية. وبالإضافة إلى ذلك، فإن القلق من الحمل غير المرغوب فيه يختفي. وبهذه الطريقة، تتمتع العديد من النساء بعد الخمسين بحياة جنسية مريحة ومرضية أكثر دون شعور بالقلق.

التحديات الجنسية للرجال بعد الخمسين

من أهم المشاكل التي قد تعيق حياة الرجل الجنسية بعد الخمسين، مشكلة الانتصاب. على سبيل المثال قد يستغرق وقتا أطول للحصول على انتصاب كامل، وقد لا يكون الانتصاب ثابتا كما كان عليه. ويحتاج الرجال في هذه الحالة الى العلاج وإلى المزيد من المداعبة لحدوث الانتصاب. ويمكن أن ينتج سائل منوي أقل. بعد القذف، يحدث فقدان الانتصاب بسرعة أكبر أو يمكن أن يستغرق وقتا أطول للحصول على انتصاب آخر.

ويحدث ضعف الانتصاب (ED) أو فقدان القدرة على الحفاظ على الانتصاب لدى 65% من الرجال فوق سن الـ 65 . بعض الرجال الذين لديهم أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم أو السكري قد يجدون أن هذه الظروف تساهم في الضعف الجنسي أيضا. استشر الطبيب للحصول على علاج مناسب يساعد على بلوغ الانتصاب دون شعور بالقلق.

فوائد الجنس للرجال بعد الخمسين

يقال، مع العمر تأتي الخبرة، والرجل الخمسيني الذي يملك الخبرة يعرف تماما كيف يوظفها لصالحه. فهو يعرف أهمية المداعبة للوصول الى الرضا الجنسي. كما ان الرجل في هذا العمر يقدر قيمة الوقت، ويستخدمه كعنصر هام لزيادة متعة الشريكة. التقدم ببطء ولكن بثبات يعني متعة أكثر للرجل والمرأة، وهذا بحد ذاته فائدة كبيرة. لأنه يعزز مشاعر الحب والترابط بين الشريكين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق