اخبار العالم

أصوات تتعالى في الداخل الأمريكي لاتخاذ إجراءات ضد إيران وعدم رفع العقوبات

بيشوار حسن ـ xeber24.netـ وكالات

تعالت أصوات في الداخل الأمريكي لعدم رفع العقوبات عن إيران، طالما تشكل تهديداً بدعمها للإرهاب واستمرارها في مشروعها النووي.

وفي هذا الصدد تجسدت هذه الدعوات من خلال جلسة استماع للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، للنظر في ترشيح أنتوني بلينكن لمنصب وزير الخارجية، سُئل بلينكن عما إذا كان يعتقد أنه من مصلحة الأمن القومي الأميركي رفع العقوبات الإرهابية المفروضة حاليًا على إيران، بما في ذلك العقوبات التي تستهدف البنك المركزي الإيراني وشركة النفط الوطنية والقطاع المالي وقطاع الطاقة، فأجاب بلينكن بالقول: “لا”.

وتابع “أعتقد أنه لا يوجد شيء، كما أراه، يتعارض مع التأكد من أننا نفعل كل ما هو ممكن – بما في ذلك أشد العقوبات الممكنة، للتعامل مع الدعم الإيراني للإرهاب”.

ومن جهة أخرى وفي تقريرها السنوي الأخير حول الإرهاب، أعادت وزارة الخارجية التأكيد على مجموعة واسعة من الأنشطة الإيرانية المتعلقة بالإرهاب.

وأكدت إن حزب الله، الذي تم تصنيفه كمنظمة إرهابية أجنبية منذ عام 1997، لا يزال “المجموعة الإرهابية الوكيلة الرئيسية لإيران”، كما تقدم الجمهورية الإسلامية الدعم لعدد من الجماعات الإرهابية.

ووفقًا لوزارة الخارجية، تستخدم إيران فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإسلامي “لتقديم الدعم للمنظمات الإرهابية، وتوفير غطاء للعمليات السرية المرتبطة بها، وخلق حالة من عدم الاستقرار في المنطقة”.

والجدير بالذكر بان الرئيس الأمريكي جو بايدن كان قد تعهد بالانضمام إلى الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015، المعروف رسميًا باسم “خطة العمل الشاملة المشتركة” (JCPOA)، إذا عادت إيران إلى “الامتثال الصارم” للاتفاق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق