الأخبارالصحةفيديو

“خبر24 ” تكشف عن المبادرة الأولى لإنطلاق عمليات جراحة القلب المفتوح في قامشلو وتفاصيلها ’’فيديو’’

كاجين أحمد ـ xeber24.net

انطلقت فكرة افتتاح قسم جراحة القلب المفتوح في مشفة العين والقلب بمدينة قامشلو شمال وشرق سوريا، من قبل أحد الكوادر الطبية في المشفى، وبإصرار الفريق الطبي بعد ذلك لإتمام هذا المشروع.

و أوضح نائب المدير العام للشؤون الطبية بمشفى القلب والعين “إنان خليل” صاحب الفكرة، لـ “خبر24″، بعد فتح المشفى منذ سنتين باختصاصين بلقلب والعين، بدأنا بالقثطرة القلبية في قسم القلب، ولكن في كل دول العالم عندما يكون هناك قثطرة قلبية، يجب ومن وضروري جداً أن يكون هناك جراحة قلبية أيضاً.

وتابع خليل، أن بعض المرضى عند دخولهم إلى القثطرة القلبية لا تحل مشكلتهم الصحية بالقثطرة القلبية، كما أن بعضهم يتعرضون لأزمة قلبية وخلال الكشف عن طريق القثطرة، يتبين أن هناك بعض الشرايين بحاجة إلى توسيع بالبالون أوالشبكة. كما يتبين لدى البعض الآخر تضيقات متعددة في الشرايين تكون بحاجة لقلب مفتوح لذلك أي قسم قثطرة يجب أن يكون متلازماً بقسم لجراحة القلب المفتوح، ومن هنا جاءت الفكرة.

وأشار إلى، أن الظروف الأمنية وظروف البلاد من حصار، لم تساعدنا على تأمين الأدوات والأجهزة، منذ اكثر من سنة، كما أن معظم الأجهزة غير متوفرة في سوريا، واخذت معنا وقت كبير بالتجهيز، إلا أننا في النهاية استطعنا أن نأمن كل الأجهزة اللازمة لإجراء عمل جراحي للقلب المفتوح.

و أوضح المتخصص الفني، أمه في الوقت الذي بدأت فكرة إجراء عملية جراحة القلب المفتوح، قمنا بتجهيز فريق مكون من عشرة فنيين من أبناء قامشلو، من عناصرنا في المشفى وأرسلناهم إلى مدينة السليمانية، بإقليم كردستان العراق، للتدريب في سنترالقلب بمدينة السليمانية، استمروا ما يقارب الشهرين، وبأقسام واختصاصات متعددة، قسم تخدير قسم جهاز القلب الرئة الصناعي، وقسم عناية جراحة القلب، والقسم الفيزيائي.

ولفت قائلاً: للأسف لم نستطع متابعة التدريبات هناك، بسبب الهجوم التركي على سري كانيه، ما اضطررنا إلى قطع الدورة والعودة إلى روج آفا، والالتحاق بالجبهات طبياً.

وأضاف، أنه بعد الهدوء وانتهاء الهجمة التركية، استكملنا الدورة هنا، ولتأهيل الفريق بشكل جيد، عملنا على التنسيق مع إقليم كردستان العراق، وتمكنا من جلب كادر طبي مؤلف من جراحين وفنيين وأخصائي تخدير وأخصائي عناية جراحة القلب.

والمشفى كان جاهزاً لينطلق بأول عملية مع وصول الفريق، وبدأنا بأول عملية، الذي كان حلم لنا في روج آفا، مؤكداً أن أكبر المشافي الموجودة بسوريا لا يتم عملية جراحة قلب بالاسبوع إلا مرة واحدة نتيجة نقص المواد الطبية اللازمة.

وبيَن خليل، أن أول عملية تمت إجراءها كانت نتيجتها ناجحة جداً أجراها الجراح سلام حسن وكنت مساعد جراح معه، والعملية الثانية تمت إجراءها في اليوم الثاني، وكانت مجرياتها ممتازة، والعملية الثالثة دخلت ليلا إلى المشفى كحالة إسعافية، وأجراها الدكتور حسن، أما العملية الرابعة، أجراها الدكتور شورش من أبناء روج آفا من قامشلو، وكنت معه ونجحت العملية ومرضانا جميعهم بحالة جيدة.

وشدد خليل، إننا نأمل بالاستمرار وعدم التوقف، وسوف نعمل على هذا الأمر، وحالياً سنأخذ فترة استراحة، لنستكمل بعض الأمور الفنية، وفريقنا الطبي شبه جاهز، وسننطلق خلال فترة وجيزة، مؤكداً أن الاعتماد في العمليات القادمة سيكون على أبناء روج آفا.

وأشار المتخصص الطبي، أن الكادر الطبي تكاتفوا جميعاً لإنجاز هذا القسم في مشفانا، وذلك بعد ورود حالات عدة بحاجة إلى جراحة قلبية، ويضطرون السفر إما إلى دمشق أو إقليم كردستان العراق، وكان منهم من يفقد حياته وهو على الطريق،وهذا ما أدى إلى زيادة الإصرار لدينا.

وختم بالأخير، نأمل في أن ننجح باستمرار عملنا لأن هناك العشرات من المرضى ينتظرون استمرارنا، كما أن هناك حالات كثيرة جداً تفقد حياتها لأنها لا تملك قيمة تكاليف مثل هكذا عمليات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق